المؤتمر نت - ارتفعت حصيلة العدوان الصهيوني المتواصل على قطاع غزة منذ السابع من أكتوبر الماضي، إلى 12 ألفا و300 شهيد، بينهم 5 آلاف طفل، و3300 امرأة، و30 ألف مصاب

المؤتمرنت -
12300 شهيد منذ بدء العدوان على غزة
أعلن المكتب الإعلامي الحكومي في غزة، اليوم السبت، أنّ أكثر من 1300 مجزرة ارتكبها جيش الاحتلال الإسرائيلي بحق سكان قطاع غزة.

وفي أحدث إحصائية للمكتب الإعلامي الحكومي، بلغ عدد الشهداء أكثر من 12300 شهيد، بينهم أكثر من 5000 طفل، و3300 امرأة، فيما زاد عدد الإصابات عن 30000 إصابة، أكثر من 75% منهم من الأطفال والنساء.

وأكّد المكتب خروج 25 مستشفىً و52 مركزاً صحياً عن الخدمة نتيجة استهداف جيش الاحتلال للمستشفيات بشكل خاص.

وقال المكتب، إنّ قوات الاحتلال الإسرائيلي دمرت 95 مقرا حكوميا، و260 مدرسة منها 64 مدرسة خرجت عن الخدمة، وكان آخر مجزرة في مدرسة الفاخورة التي راح ضحيتها أكثر من 200 شهيد وجريح.

وحمّل المكتب الإعلامي الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن سلامة وحياة جميع من كانوا في مجمع الشفاء الطبي من مرضى وجرحى وأطفال خُدَّج وطواقم طبية.

في السياق، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، مساء اليوم، ارتفاع عدد الشهداء إلى 12012 شهيدا، والجرحى إلى نحو 32300 جريح، منذ بداية العدوان الإسرائيلي الشامل على قطاع غزة والضفة الغربية في السابع من أكتوبر الماضي.

وأوضحت الوزارة، في تقريرها اليومي حول العدوان، أنها تواجه صعوبات كبيرة في الحصول على معطيات محدّثة لليوم السابع على التوالي، بسبب انقطاع خدمات الاتصالات في قطاع غزة، وانهيار الخدمة والاتصالات في مستشفيات الشمال.

وأكدت أن عدد الشهداء في قطاع غزة بلغ حتى مساء أمس (17 تشرين الثاني /نوفمبر) أكثر من 11800 شهيد، بينهم 4900 طفل، 3155 إمرأة، و690 مسنا، فيما بلغ عدد الإصابات أكثر من 29500 جريح.
تمت طباعة الخبر في: الإثنين, 04-مارس-2024 الساعة: 03:10 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/171994.htm