المؤتمر نت -

المؤتمرنت -
حماس: نرفض الوجود العسكري لأي قوة
أكّدت حركة المقاومة الإسلامية حماس، مساء الجمعة، أنّ أي طريق لإدخال المساعدات، بما فيه الرصيف المائي، "ليس بديلاً من فتح المعابر البرية كافة وتحت إشرافٍ فلسطيني".

وشدّدت الحركة، في بيان، على "رفضها أي وجود عسكري لأي قوة كانت في الأراضي الفلسطينية".. مؤكّدةً حق الشعب الفلسطيني في وصول كل المساعدات التي يحتاجها في ظل الكارثة التي صنعها العدو الصهيوني.

بدوره، أكّد المكتب الإعلامي الحكومي في غزة، أنّ الإدارة الأمريكية "تحاول تجميل وجهها القبيح، من خلال إقامة رصيف مائي عائم قبالة سواحل مدينة غزة".

وشكّك المكتب الإعلامي، في بيان له، في نوايا الإدارة الأمريكية، التي تعمل على إدارة حرب الإبادة وتشكّل جدار حماية لـ"إسرائيل".

وأشار إلى أنّ الرصيف المائي العائم "لا يغطي حاجة الشعب الفلسطيني من الغذاء"، وأنّ ما سيقدّمه "لن يكسر المجاعة".

وطالب بفتح المعابر البرية بشكلٍ فوري.. مُستغرباً استحضار حلولٍ ترقيعية وجزئية والالتفاف عن الحلول الحقيقية.

إلى جانب ذلك، أكّد البيان أنّ المعابر البرية هي الأكثر جدوى وفاعلية لإيصال المساعدات إلى القطاع، مطالباً بانسحاب قوات العدو الصهيوني من معبر رفح، في ضوء الكارثة الإنسانية التي تزداد مأساوية.

ولفت إلى أنّ أزمة الأمن الغذائي، تتفاقم في محافظات الوسط والجنوب، لا سيما مع نزوح عشرات الآلاف من رفح من جراء الاجتياح الإسرائيلي للمدينة.

ويأتي هذا الإعلان بعد أن أعلنت القيادة المركزية الأمريكية، الخميس، عن استكمال بناء رصيفٍ بحري عائم قبالة غزة، وذلك استعداداً لبدء نقل المساعدات الإنسانية.
تمت طباعة الخبر في: السبت, 20-يوليو-2024 الساعة: 10:16 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/174835.htm