المؤتمر نت - ارتكبت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم، مجزرة جديدة بحق النازحين في منطقة المواصي غرب مدينة رفح، بعد قصف خيامهم، ما أسفر عن استشهاد أكثر من 21 فلسطينياً

المؤتمرنت -
مجزرة جديدة للاحتلال في رفح
ارتكبت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم، مجزرة جديدة بحق النازحين في منطقة المواصي غرب مدينة رفح، بعد قصف خيامهم، ما أسفر عن استشهاد أكثر من 21 فلسطينياً أغلبهم من النساء والأطفال.

وأشارت مصادر فلسطينية، إلى أن قصف الاحتلال استهدف المناطق التي زعم أنها آمنة، فيما نشر نشطاء، مقاطع مصورة، للحظة وقوع المجزرة، وجثث النساء والأطفال ملقاة على الأرض، مضرجة بالدماء، وسط دمار كبير وإبادة لخيامهم التي نزحوا إليها.

وأفاد الدفاع المدني الفلسطيني في غزة في تصريحات صحفية، بأن أربع قذائف مدفعية إسرائيلية استهدفت خيام النازحين في منطقة المواصي غرب رفح، ما أدى إلى استشهاد أكثر من 21 نازحاً وإصابة العشرات.

وأكد الدفاع المدني أن عدد الشهداء مرشح للارتفاع نظراً لخطورة الإصابات.

وذكر مصادر محلية، أن الاحتلال قصف خيمتين لنازحين في منطقة مواصي رفح، ما أدى لوقوع شهداء من عائلات العبسي ومنصور والبيوك.

من ناحيتها، قالت لجنة الطوارئ بمحافظة رفح إن ما جرى هو جريمة حرب وإبادة جماعية جديدة تضاف إلى السجل الإرهابي للاحتلال، ودعت الدول والمؤسسات الدولية والأممية إلى وقف حرب الإبادة الجماعية فورا على قطاع غزة وحماية المدنيين والنازحين.

كما دعت الشعوب العربية والإسلامية وأحرار العالم للتحرك الجماهيري الحاشد اليوم الثلاثاء، في كافة العواصم والدول والميادين تنديدا بجرائم الإبادة الجماعية.

وتأتي هذه المجزرة بعد يومين من مجزرة مروعة ارتكبها الاحتلال بعد استهدافه مخيم للنازحين شمال غرب رفح، وأسفرت عن استشهاد 45 فلسطينيا وإصابة العشرات معظمهم من النساء والأطفال بعد حرقهم بصواريخ الاحتلال.
تمت طباعة الخبر في: السبت, 20-يوليو-2024 الساعة: 09:19 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/175048.htm