قتْل صديقه سبباً في اتخاذ القرار

المؤتمر نت-الضالع- صالح علي المسيكي -
صدام حسين يسلم نفسه ذاتياً إلى الشرطة في الضالع

كانت سلطات الأمن في مديرية الضالع قد تلقت معلومات بوجوده في مكان ما، هناك مع زمرة من رفاقه، وقبل أن تجرد الشرطة حملة لاعتقاله كان صدام حسين قد اتخذ القرار الصعب بتسليم بنفسه ذاتياً.
في التحقيقات التي فتحتها معه شرطة الضالع يؤكد صدام حسين البالغ( 20 )عاماً من أبناء الضالع عدم نيته في قتل صديقه حسين موسى (17 عاماً)، ولكن في لحظة مزاح ظهرهذا اليوم فتح صدام سلاحه على خاصرة الضحية، في حين كان يعتقد أن كافة الأعيرة قد نفذت في رحلة (النصع)، غير أن عياراً واحداً غادراَ لم يكن قد نفذ من تلك البندقية ليخترق أحشاء حسين موسى طائحاً بكليتيه مرة واحدة فارق بعدها الحياة على مقربة من المستشفى الذي أسعف إليه في مديرية رداع.
هذه المأساة ستحل ودياً خارج أروقة القضاء، فقد تلقت أسرة القتيل (10) بنادق كتحكيم تم على إثرها دفن القتيل.
وكما كان حمل السلاح سبباً في زهق الروح فإنه أيضاً طريقاً للحل!.


تمت طباعة الخبر في: الأربعاء, 28-سبتمبر-2022 الساعة: 04:24 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/4432.htm