الثلاثاء, 26-مارس-2019 الساعة: 12:58 م - آخر تحديث: 12:04 ص (04: 09) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
في‮ ‬ذكرى‮ ‬جريمة‮ ‬دار‮ ‬الرئاسة‮ ‬الإرهابية
بقلم:صادق بن امين ابوراس - رئيس المؤتمر الشعبي العام
حرفية الاعداد لدورة الدائمة
يحيى نوري
دعوة‮ ‬لرجال‮ ‬اليمن‮ ‬
زعفران‮ ‬المهنا
أبوراس‮.. ‬والصادقون‮ ‬معه‮ ‬
‬عبدالملك‮ ‬المروني
عراك‮ ‬مؤتمري‮ ‬خارج‮ ‬أرض‮ ‬المعركة‮!!‬
عبدالجبار‮ ‬سعد‮ ‬
إنما الأمم ...
شوقي شاهر
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬الشعب ‮.. ‬والشعوب‮ ‬لا‮ ‬تنكسر
يحيى‮ ‬محمد‮ ‬عبدالله‮ ‬صالح
عام على قيادة أبو راس للمؤتمر..
حسين علي حازب*
في ذكرى مرور عام لتولي أبو راس رئاسة المؤتمر
فاهم محمد الفضلي
عن انعقاد الدائمة الرئيسية للمؤتمر
توفيق الشرعبي
استلهام‮ ‬قيم‮ ‬الثورة
بقلم‮ / ‬صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس‮ ‬- رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام
ذكرى تأسيس المؤتمر
بقلم / ياسر العواضي - الأمين العام المساعد
قضايا وآراء
الإثنين, 23-أبريل-2018
المؤتمر نت -          د. ابتسام المتوكل -
حفل شواء لعروسين
صباح العرس المقصوف، صباح العروسين الممزقين ألما وأشلاء جسد، صباح المحتفلين المتفحمة أجسادهم أو المبتورة أعضاؤهم في حفل أراده العدو مأتما مرتجلا غائر الوجع متدفق الدم محروق البهجة!
يا لهذا الصباح المحترق النازف دما ودموعا من حجة إلى قلبي
ومن قرية العرس_ العزاء إلى كل قرية في هذا العالم و إلى كل بيت وكل قلب وكل إنسان سوي!
لم تكن الدماء المراقة في ساحة حرب بل كانت في ساحة رقص احتفالا بعرس في قرية لا تشكل خطرا على أمن النفط سعوديا كان أم اماراتيا و لا تهدد مخططات أمريكا وإسرائيل ولا تدري تلك القرية المسالمة شيئا عن شبكة مصالح القرى الظالم أهلها التي قضت بدم بارد أن تقصف القرية في يوم عرسها وأن تحيل فرحها القروي البريء إلى ساحة حزن محترقة تفحمت فيها الرقصة والبهجة والحياة وسال الدم أنهارا وقصف المسعفون واختلطت الاشلاء ببعضها وما عاد مشفى المدينة قادرا على توفير الدم كما أن البشرية ليست قادرة او راغبة في مشاهدة الدم المسفوك ظلما وعدوانا؛ ولهذا فحتى كلمات الأسى على الضحايا والإدانة للجلادين لم تصدر عن منظمات العمل الإنساني ولا عن المجتمع الدولي ولا قام مجلس الأمن بعقد جلسة طارئة ولا أحد انتبه فالدم والعرس والرقص ليس إلا يمنيا فلا داعي حتى للقلق!








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "قضايا وآراء"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019