الجمعة, 15-نوفمبر-2019 الساعة: 04:12 ص - آخر تحديث: 02:07 ص (07: 11) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
التحالف‮ ‬بين‮ ‬المؤتمر‮ ‬وأنصار‮ ‬الله‮ ‬هل‮ ‬أصبح‮ ‬قادراً‮ ‬على‮ ‬الحياة‮ ‬والفعل
يحيى علي نوري
أبورأس والراعي مسيرة نضال وتضحية
د. على محمد الزنم
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
قضايا وآراء
المؤتمر نت - *
·المؤتمر نت/ محمد القيداني -
رهاننا عليك يا (ريِّس)!!
·لمن له القدرة على قراءة بعض من سطور ما هو قادم.. بلا شك سيكون على ثقة كاملةٍ بأننا سنكون المحطة العشرين للكأس الخليجية.. بل سيكون أيضاً على ثقة بأننا أمام تحدٍ وعلينا القفز فوقه بنجاح.

·أما الثقة فتولدت عقب حضور فخامة الأخ الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية لنهائي خليجي (18) وفيه زف بيديه اللقب الأغلى لأبناء زايد بعد طول انتظار لموعدٍ ظل ضربه رهن التأجيل للكرة الإماراتية على مدار (35) سنة لتأتي لفتة التكريم من قبل فخامته للمنتخب الوطني في الأسبوع الماضي عبارة عن رسائل موجهة وبرقيات عاجلة سواءً للحكومة أو لوزارة الشباب والرياضة ومعها اتحاد الكرة مفادها.. اعملوا.. نريد القادم أجمل.. ناهيك عن رسالة شديدة الأهمية تقول لأبنائه اللاعبين.. قدمتم ما عليكم. وقيادتكم السياسية لا ولن تغفل عنكم.

وإذا ما كنت من هواة المراهنة .. فكن على يقين أنك إذا ما راهنت على صقر يهوى التحليق أنك لن تفقد رهانك ، ورهاننا وعلى طريقة اللهجة "المصرية" سيكون رهاننا عليك يا "ريس" فبك نحن قادمون صوب انطلاقة كروية ستضع لنا بصمة على الساحة الخليجية ورهاننا عليك لن يكون خاسراً.

نعم هذا رهاننا.. والبطولة لم تنته يا خليج.. فبالنسبة لنا على أقل تقدير البداية من حفل ختام خليجي (18) فجاءت توجيهات فخامته ببناء إستاد رياضي ذي مواصفات حديثة بالعاصمة صنعاء استعداداً لاستضافة خليجي (20) عقب عودته من إمارات زايد هي البداية، وهذا أول غيث الاستضافة.


أما ثاني الخطوات الجادة والتي تؤكد أننا قادرون على ترجمة الحلم إلى حقيقة فقد جاء من الثقل الكبير للجنة التحضيرية لاستضافة اليمن للدورة الخليجية بعد القادمة عقب موافقة مجلس الوزراء الأسبوع الماضي الأول على مقترح وزير الشباب والرياضة وبرئاسة نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية ضامةً في عضويتها أهم الوزارات في الحكومة: الداخلية، المالية، السياحة، الشباب والرياضة.. الخ.

وللحكومة: أعتبرها الفرصة الأمثل التي من خلالها يمكن استكمال البنية التحتية للكرة في العاصمة صنعاء ومن خلالها سنكون أقرب لقطع مسافات كبيرة للأمام حتى تشاهد على أرض مدينة سام ملاعب حديثة ومنتخباً يمنياً قادراً على رسم أماني وتطلعات عشاقه راقصاً فوق أنقاض ماضي الاحتكاك والتقوقع في أسفل الترتيب.

ولأشقائنا في الخليج: ستكونون ونحن معكم على موعدٍ في أجواء الأصالة والتاريخ نستشف به بعضاً من عبق مدينة سام ولكم المتعة في نسيمها العليل قبل أن تكملوا رحلة المنافسة برحلة السياحة في اليمن السعيد.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
التعليقات
ناصر الشومي (ضيف)
15-02-2007
نعم علي عبدالله وبس الله يحفظك

حمود صلي عالنبي (ضيف)
15-02-2007
بل قولوا فضيحة خليجي عشرين !! والأيام قادمة

المتوكل على الله (ضيف)
13-02-2007
مع احترامي الشديد لكاتب المقال عندما قرات العنوان كنت اضن ان الرهان على فخامة الاخ الرئيس في اصلاح الاوضاع المعيشية للمواطنين الذين يتقاسمون رغيف الخبز الذي اصبح اغلى ما يدار له في وطننا اليمني الحبيب كنت احسب ان الرهان على مكافحة الفساد والفاسدين فاذا بي اقرأ عن كرة القدم والكاس الخليجية افتض يا اخي ان الكاس معنا في هذه الدورة الفائته هل ستغنينا عن الاكل والشرب والحياة الكريمة فانا اقول ان رهاننا على فخامته في هذه المواضيع من اجل يمن جديد ومستقبل افضل نداء استغاثة الى ابن اليمن البار

المزيد من "قضايا وآراء"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019