السبت, 04-فبراير-2023 الساعة: 09:30 م - آخر تحديث: 08:03 م (03: 05) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوهج‮ ‬السبتمبري‮ ‬الأكتوبري‮ ‬العظيم
صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس - رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام
وطنية أبو راس لا تحتاج شهادة (بياعي) الإحداثيات!!
علي البعداني
قيادة‮ ‬عند‮ ‬مستوى‮ ‬التحديات‮ ‬
غازي‮ ‬أحمد‮ ‬علي محسن‮ ❊‬
كارثة 13 يناير 1986م اليمنية تتجدد مأساتها كل عام
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
عن أكبر مرحلة تحدٍ بمسيرة المؤتمر
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
غياب الأحزاب وصمود المؤتمر
توفيق‮ ‬عثمان‮ ‬الشرعبي
لبوزة يكتب في عيد 14 اكتوبر.. ‮ ‬أكتوبر‮ ‬وضرورة‮ ‬تصحيح‮ ‬المواقف
فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬قاسم‮ ‬لبوزة‮ ❊‬
المؤتمر‮.. ‬عقود‮ ‬من‮ ‬الإنجازات‮ ‬التنموية‮ ‬والسياسية‬‬‬‬‬
م‮. ‬هشام‮ ‬شرف‮ ‬عبدالله‮ ❊‬‬‬‬‬
سلام ومحبة
الشيخ‮ ‬أكرم‮ ‬علي‮ ‬الشعيري‮ ❊‬‬‬‬‬
ذكرى‮ ‬تأسيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬والميثاق‮ ‬الوطني‬‬‬‬
هاشم‮ ‬سعد‮ ‬بن‮ ‬عايود‮ ‬السقطري‮ ❊
(الميثاق الوطني) المرجعية الحقيقية للخروج من الأزمات
الشيخ جابر عبدالله غالب الوهباني ❊
المؤتمر.. منطلق البناء والتنمية والديمقراطية
فاطمة الخطري*
ذكرى‮ ‬أربعة‮ ‬عقود‮ ‬على‮ ‬تأسيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮
علي‮ ‬ناصر‮ ‬محمد
بطاقة معايدة لليمن الموحد
د. عبدالخالق هادي طواف
أخبار
المؤتمر نت - أدانت وزارة الخارجية، بأشد العبارات إحراق زعيم حزب "الخط المتشدد" الدنماركي، اليميني المتطرف "راسموس بالودان"، نسخة من القرآن أمام السفارة التركية في العاصمة السويدية ستوكهولم

المؤتمرنت -
الخارجية تدين إحراق نسخة للقرآن الكريم في السويد
أدانت وزارة الخارجية، بأشد العبارات إحراق زعيم حزب "الخط المتشدد" الدنماركي، اليميني المتطرف "راسموس بالودان"، نسخة من القرآن أمام السفارة التركية في العاصمة السويدية ستوكهولم، وسط حماية مشددة من رجال الشرطة، التي منعت اقتراب أي أحد منه أثناء ارتكابه هذه الجريمة النكراء.

واعتبر وزارة الخارجية، في بيان صادر عنها اليوم، إقدام المتطرف الدنماركي على إحراق نسخ من القرآن الكريم جريمة وتحريضاً مستفزاً لأكثر من ملياري مسلم في مختلف قارات العالم، ونتيجة لاستمرار الخطاب الشعبوي في أوروبا القائم على الكراهية على أساس المعتقد أو العرق أو الدين.

وحذر بيان وزارة الخارجية من نتائج مثل تلك الاستفزازات.. مؤكداً أن هذا الخطاب الشعبوي يُعتبر أحد أشكال العنف والإرهاب الذي تدّعي دول الغرب محاربته في أدبياتها وقوانينها أمام العالم.

وطالب البيان السلطات السويدية والدنماركية بالتحقيق في هذه الجريمة، ومحاسبة المسؤولين من الجماعات المتطرفة، باعتبار ما يتم لا يمت بصلة بأية حال من الأحوال بحرية الرأي والتعبير وحرية المعتقد التي تكررها الدول الغربية بشكل يومي.

وأكدت أهمية اضطلاع الحكومات والمنظمات والمؤسسات الحكومية الدولية والإقليمية والمنظمات غير الحكومية بمسؤولياتها في احترام حقوق الإنسان، واتخاذ إجراءات رادعة ضد مخططي ومرتكبي أعمال العنف والتحريض ضد الأديان؛ كونها تزعزع السلم الاجتماعي، وتنشر الكراهية بين الشعوب.

وشددت وزارة الخارجية على ضرورة اعتماد قرار ملزم يجرِّم كافة أشكال الكراهية والتطرف ومحاسبة مرتكبيها.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2023