السبت, 01-أكتوبر-2022 الساعة: 12:10 م - آخر تحديث: 02:22 ص (22: 11) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوهج‮ ‬السبتمبري‮ ‬الأكتوبري‮ ‬العظيم
صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس - رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام
ثورة‮ ‬26‮ ‬سبتمبر‮ ‬وستة‮ ‬عقود‮ ‬مضت‮ ‬من‮ ‬نضال‮ ‬اليمانيين
أ‮.‬د‮/ ‬عبدالعزيز‮ ‬صالح‮ ‬بن‮ ‬حبتور‮❊‬
"صناعة الإسمنت".. مستقبل واعد وخطوات بإتجاه تحقيق الإكتفاء الذاتي
شوقي‮ ‬شاهر
ليس مجرد شعار ..بل ثورة
توفيق الشرعبي
المؤتمر‮.. ‬عقود‮ ‬من‮ ‬الإنجازات‮ ‬التنموية‮ ‬والسياسية‬‬‬‬‬
م‮. ‬هشام‮ ‬شرف‮ ‬عبدالله‮ ❊‬‬‬‬‬
سلام ومحبة
الشيخ‮ ‬أكرم‮ ‬علي‮ ‬الشعيري‮ ❊‬‬‬‬‬
ذكرى‮ ‬تأسيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬والميثاق‮ ‬الوطني‬‬‬‬
هاشم‮ ‬سعد‮ ‬بن‮ ‬عايود‮ ‬السقطري‮ ❊
(الميثاق الوطني) المرجعية الحقيقية للخروج من الأزمات
الشيخ جابر عبدالله غالب الوهباني ❊
المؤتمر.. منطلق البناء والتنمية والديمقراطية
فاطمة الخطري*
ذكرى‮ ‬أربعة‮ ‬عقود‮ ‬على‮ ‬تأسيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮
علي‮ ‬ناصر‮ ‬محمد
بطاقة معايدة لليمن الموحد
د. عبدالخالق هادي طواف
أربعون عاماً من مسيرة النجاحات المؤتمرية
خالد سعيد الديني
أبو راس عمق الولاء والانتماء للوطن والمؤتمر .. وعنوان للقيادة والمسئولية
راسل‮ ‬القرشي
لماذا الشيخ/ (صادق امين ابوراس)؟!
محمد اللوزي
أخبار
المؤتمر نت - كشف الخبير الدولي في الفيزياء الفلكية عدنان الشوافي عن أهم مؤشرات طقس اليمن ابتداءً من اليوم وحتى الجمعة القادمة 19 فبراير

المؤتمرنت -
الفلكي الشوافي يكشف تفاصيل طقس اليمن حتى الجمعة القادمة
كشف الخبير الدولي في الفيزياء الفلكية عدنان الشوافي عن أهم مؤشرات طقس اليمن ابتداءً من اليوم وحتى الجمعة القادمة 19 فبراير.

وتوقع الفلكي اليمني ارتفاع تدريجي لدرجات الحرارة الصغرى لتكون مع منتصف الاسبوع على المناطق الباردة ما بين 6 ~10 درجات فوق الصفر المئوي.

ولفت الفلكي الشوافي إلى انخفاض كبير لهطول الأمطار، حتى نهاية الاسبوع سيكون هطول أمطار خفيفة ومتوسطة على بعض المناطق من المرتفعات الجبلية الغربية والجنوبية غربية واجزاء بسيطة من السواحل.

وجدد الشوافي حديثة للمزارعين عن منزلة سعد السعود وأمطار التسع، والتي ((تعتبر بحساب المزارع/مناخيا بداية تغير الاجواء ومغادرة الشتاء الارصادي حسب المعتاد إلا ان المزارع لم يجعل هذة الحكمة قطعية لما يحدث احيانا في بعض السنوات وقلّما يخرج عن هذه القاعدة مثل ما يقول فيه المزارع/الحكمة
"لَوْلاَ برَدَ السََّبْعَيْنَ
ما وقع على الأمة دَّيْن"
وتقول الحكمة الآخرى.
"حربي و حرب ابن عمي
.... مثل الوجع في الصوابر
أو مثل مقرانه السبع
.....ما بين بجما وعاصر")).

وقال الفلكي الشوافي: تاصيلاً لهذا العلم الذي بني على خبرات تراكمية لقرون لزم الاضافة والتوضح لماذا المزارع يخرج في مواقيته للشتاء الارصادي/المناخي على الشتاء بالفهوم الفلكي في 20 مارس رغم انه يدرك ما يخرج عن القاعدة في بعض السنوات لانه لا يستطيع أن يؤجل ما يسميه بالانشطة الزراعية الربيعية بحساب المزارع الى ما بعد شهر "السبع" ولانه كان يعتمد على مقاومة الصقيع بجعل النبات يحافظ على أعلى عتبة تحمل النبات للصقيع، تبدا تهبط المقاومة عن هذة العتبة مع أول مطرة في "التسع" ومع الانشطة اللازمة تحت أي لهجة او مسمى تقليم/قص/جز/جحز/بقس/قصل ... الخ ما يجعل النبات غض/بجما/كرمه/براعم/زهرة....الخ خلال الفترة القادمة لذو الحلة (ذو المطرة) ليكون في مرحلة ضعيفة جدا لمقاومة الصقيع.

وأكد أن المزارع ياخذ العبرة بالغالب ولو اخذ بالنادر لاصبح نصف السنة شتاء من سبت السبوت حتى ليالي العجوز.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2022