الجمعة, 19-أغسطس-2022 الساعة: 01:25 م - آخر تحديث: 03:33 ص (33: 12) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
أبو راس يكتب في ذكرى إعادة تحقيقها .. الوحدة وجود وانتصار
بقلم صادق بن امين ابوراس - رئيس الموتمر الشعبي العام
أبو راس عمق الولاء والانتماء للوطن والمؤتمر .. وعنوان للقيادة والمسئولية
راسل‮ ‬القرشي
التطبيع مع الكيان الصهيوني خيانةً عظمى لشهداء الأمة كلها
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
4 عقود على رياح أغسطس وقيم الحوار المسئول
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
لماذا الشيخ/ (صادق امين ابوراس)؟!
محمد اللوزي
قناة "اللاهوية"
د. عبدالخالق هادي طواف
لن ننجر الى مستنقع التفاهة
عبدالملك الفهيدي
هل تماهي قناة (الهوية) مع العدوان في الإساءة للمؤتمر وقياداته صدفة أم إتفاق ؟
حسين علي الخلقي
(الهوية) تقزم تضحيات الشهداء من اجل الزنم والانصار عليهم الاجابة على الاسئلة
علي البعداني
المؤتمر‮.. ‬الشجرة‮ ‬الوارفة
أحمد‮ ‬أحمد‮ ‬علي‮ ‬الجابر‮ ‬الاكهومي‮*
الوحدة‮.. ‬مسئولية‮ ‬المؤتمر‮ ‬والشعب‮ ‬
خالد عبدالوهاب الشريف*
في‮ ‬ذكرى‮ ‬الوحدة‮ ‬الـ(32) لنعالج‮ ‬الأخطاء‮ ‬بكل‮ ‬الصدق‮ ‬والمسئولية‮ ‬
فاطمة الخطري*
الوحدة .. والوحدويون
جلال علي الرويشان*
أخبار
المؤتمر نت - أعلن مشائخ ووجهاء وعقلاء مأرب، دعمهم الكامل لمعركة تحرير مدينة مأرب.

جاء ذلك في لقاء قبلي موسع اليوم بصنعاء، لمشائخ

المؤتمرنت -
مشائخ ووجهاء مأرب يعلنون دعمهم الكامل لمعركة تحريرها
أعلن مشائخ ووجهاء وعقلاء مأرب، دعمهم الكامل لمعركة تحرير مدينة مأرب.

جاء ذلك في لقاء قبلي موسع اليوم بصنعاء، لمشائخ وحكماء وعقلاء مأرب، للوقوف على آخر التطورات والمستجدات التي تشهدها المحافظة.

وفي اللقاء الذي حضره وزير التعليم العالي حسين حازب ومحافظ مأرب علي محمد طعيمان ورئيس الهيئة العامة لشؤون القبائل الشيخ حنين قطينة وعدد من أعضاء مجلس الشورى ووكلاء المحافظة والوجهاء والشخصيات الإجتماعية، أكد رئيس هيئة الاستخبارات العسكرية اللواء عبدالله الحاكم، أهمية دور المشائخ والوجهاء في دعم معركة استكمال تحرير ما تبقى من المحافظة واستعادة المكانة التاريخية لمأرب حاضرة مملكة سبأ.

ولفت إلى مواقف أبناء مأرب الوطنية على مر التأريخ وشدتهم وبأسهم على الأعداء ورفضهم للإحتلال.

وتطرق اللواء الحاكم إلى أهمية دور قبائل مأرب في التحشيد للجبهات، وتوحيد الجهود والطاقات لمواجهة العدوان.. مشيرا إلى أن تحرير كل شبر من أرض الوطن مسؤولية كل يمني.

ودعا رئيس هيئة الاستخبارات العسكرية، المشائخ والوجهاء للتنسيق والتواصل مع المغرر بهم من أبناء المحافظة، وطمأنة جميع أبناء مأرب أن العمليات العسكرية لن تستهدف إلا من يقف بسلاحه لخدمة العدوان.

بدوره أكد محافظ مأرب، أن أبناء مأرب التأريخ يسطرون اليوم أعظم الملاحم إلى جانب أبطال الجيش واللجان الشعبية لتحرير كامل تراب المحافظة من دنس الإحتلال الأمريكي السعودي .. لافتا إلى أن أغلب المديريات تم تحريرها وتنعم بالأمن والإستقرار.

وأشار إلى أن السلطة المحلية تكثف جهودها للتواصل مع مختلف مشائخ ووجهاء القبائل بمأرب خصوصا في المناطق التي لا تزال تحت سيطرة العدوان وذلك لتحييد مناطقهم .. لافتا إلى أن هناك استجابة كبيرة من قبل الغالبية العظمى.

وأوضح المحافظ طعيمان، أن السلطة المحلية وبالتعاون مع الأجهزة الأمنية والجهات المعنية تعمل بشكل حثيث لتطبيع الأوضاع والحفاظ على الأمن والاستقرار والممتلكات العامة والخاصة في المناطق التي يتم تحريرها.. مؤكدا أهمية استمرار النفير العام ورفد الجبهات بالمال والرجال.

فيما أكد الشيخ محمد علي طعيمان في كلمة مشائخ مأرب، وقوف قبائل مأرب إلى جانب الجيش واللجان الشعبية في معركة تحرير مدينة مأرب ..لافتا إلى أن من ارتموا في أحضان العدوان قلة قليلة لا يمثلون مأرب.

ولفت إلى أن قبائل مأرب مستعدة لتنفيذ كل الخيارات التي تتخذها القيادة الثورية والسياسية، في مواجهة العدوان وتطهير المحافظة من دنس قوى العدوان.

ودعا بيان صادر عن اللقاء الموسع لقبائل مأرب تلاه الشيخ محمد شرهان، كافة المغرر بهم للعودة إلى الصف الوطني واغتنام قرار العفو العام وعدم الانجرار خلف أوهام العدوان.

وأكد أن معركة تحرير مدينة مأرب معركة جميع اليمنيين وفي مقدمتهم أبناء مأرب الأحرار وهو حق كفلته جميع الشرائع والمواثيق الدولية والأعراف والأسلاف القبلية.

وأعلن البيان وقوف قبائل مأرب بعدتها وعتادها ورجالها إلى جانب أبطال الجيش واللجان الشعبية في خوض المعركة الوطنية.

وحسبما اوردته وكالة الانباء اليمنية (سبأ) فقد أكد المشاركون في اللقاء، أن الجيش واللجان الشعبية سيتعاملون مع جميع ساكني المحافظة كأخوة لهم دون تمييز، إلا من رفض وحمل السلاح في وجه الدولة وخدمة للعدوان.











أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2022