الجمعة, 19-أغسطس-2022 الساعة: 12:07 م - آخر تحديث: 03:33 ص (33: 12) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
أبو راس يكتب في ذكرى إعادة تحقيقها .. الوحدة وجود وانتصار
بقلم صادق بن امين ابوراس - رئيس الموتمر الشعبي العام
أبو راس عمق الولاء والانتماء للوطن والمؤتمر .. وعنوان للقيادة والمسئولية
راسل‮ ‬القرشي
التطبيع مع الكيان الصهيوني خيانةً عظمى لشهداء الأمة كلها
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
4 عقود على رياح أغسطس وقيم الحوار المسئول
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
لماذا الشيخ/ (صادق امين ابوراس)؟!
محمد اللوزي
قناة "اللاهوية"
د. عبدالخالق هادي طواف
لن ننجر الى مستنقع التفاهة
عبدالملك الفهيدي
هل تماهي قناة (الهوية) مع العدوان في الإساءة للمؤتمر وقياداته صدفة أم إتفاق ؟
حسين علي الخلقي
(الهوية) تقزم تضحيات الشهداء من اجل الزنم والانصار عليهم الاجابة على الاسئلة
علي البعداني
المؤتمر‮.. ‬الشجرة‮ ‬الوارفة
أحمد‮ ‬أحمد‮ ‬علي‮ ‬الجابر‮ ‬الاكهومي‮*
الوحدة‮.. ‬مسئولية‮ ‬المؤتمر‮ ‬والشعب‮ ‬
خالد عبدالوهاب الشريف*
في‮ ‬ذكرى‮ ‬الوحدة‮ ‬الـ(32) لنعالج‮ ‬الأخطاء‮ ‬بكل‮ ‬الصدق‮ ‬والمسئولية‮ ‬
فاطمة الخطري*
الوحدة .. والوحدويون
جلال علي الرويشان*
قضايا وآراء
المؤتمر نت -

حسين علي الخلقي -
هل تماهي قناة (الهوية) مع العدوان في الإساءة للمؤتمر وقياداته صدفة أم إتفاق ؟

في الوقت الذي يسعى تحالف العدوان السعودي الإماراتي عبر ماتسمى اللجنة الخاصة السعودية اصدار قرار بتنصيب العميل الخائن / رشاد العليمي رئيساً للمؤتمر الشعبي العام، للأسف الشديد نجد قناة الهوية تتماهى مع تحالف العدوان السعودي الاماراتي من خلال الحملة التي تشنها ضد المؤتمر الشعبي العام وقيادته الوطنية الشرعية المنتخبهة بقيادة الشيخ المناضل/ صادق بن أمين أبو راس رئيس المؤتمر الشعبي العام !!

الشارع يتسائل: هل تماهي قناة الهوية مع تحالف العدوان مجرد صدفة ام إتفاق ؟!

حملات اعلامية قذرة تشن ضد المؤتمر الشعبي العام من الخارج والداخل لن تغير من الأمر شيئاً، سيظل المؤتمر الشعبي العام وقيادته الوطنية المنتخبه الشرعيه بقيادة الشيخ المناضل/ صادق بن أمين أبوراس رئيس المؤتمر الشعبي العام، ثابتون ثبوت الجبال الرواسي مع الوطن ضد العدوان السعودي الاماراتي.
لان هذا الموقف الاصيل نابع من مبادئ المؤتمر الشعبي العام الثابتة التي لا يمكن تجاوزها، مهما بلغت قذارة الحملات الاعلامية، لان العملاء والخونة المندسين في صفوف المؤتمر قد حددوا موقفهم مع العدوان، لم يعد لهم مكان في صفوف المؤتمر الشعبي العام.

من هنا اقول لتحالف العدوان السعودي الاماراتي ان قيادة المؤتمر الشعبي العام قيادة واحدة فقط، هي القيادة الوطنية المنتخبة الموجودة في العاصمة صنعاء بقيادة الشيخ المناضل/ صادق بن أمين أبوراس، رئيس المؤتمر الشعبي العام، ولا يوجد قيادة اخرى غيرها، وكل من يؤيد العدوان يعتبر مفصولاً من المؤتمر الشعبي العام وليس له أي علاقة بالمؤتمر .


المؤتمر الشعبي العام تنظيم سياسي شعبي يشكل امتداداً للحركة الوطنية ومحققاً لآمالها في الثورة والوحدة اليمنية، والميثاق الوطني دليله النظري ومنه تنبثق جميع اهدافه وبرامجه واساليب عمله وتحكم الديمقراطيه كل العلاقات التنظيمية لجميع تكويناته ومستوياته.

وحسب نص المادة (11) في نظامه الداخلي (يعتبر المؤتمر الشعبي العام الدفاع عن اليمن واجباً مقدساً ومسئولية كل يمني)، من هذا المنطلق يقف المؤتمريون جميعاً في صف الوطن ضد العدوان السعودي الاماراتي، أمّا قناة الهوية التي تهاجم المؤتمر وقيادته الوطنية الشرعية المنتخبة، تحت ستار فصل الخونة مؤيدوا العدوان، وتطالب رئيس المؤتمر باصدار قرار بفصل الخونة مؤيدوا العدوان وعلى رأسهم النائب الثالث لرئيس المؤتمر احمدعلي عبدالله صالح، نعلم جميعاً ان ليس هناك في قيادة المؤتمر واعضاء المؤتمر من يقف مع العدوان، لان من ايد العدوان يعتبر مخالف للنظام الداخلي والميثاق الوطني وبرنامج العمل السياسي وقرار فصله امر محسوم لاجدال فيه، وقد تم اصدار العديد من قرارات الفصل بحق مؤيدوا العدوان وفقاً للنظام الداخلي، لان قرار الفصل لا يصدر مباشرة من رئيس المؤتمر، انما حسب نوع العضوية، فهناك اجراءات تتم عبر المؤتمر العام مثل حالة منصب النائب الثالث لرئيس المؤتمر

انصحكم بمراجعة النظام الداخلي للمؤتمر الشعبي العام، لان من يؤيد العدوان يعتبر مفصولاً من المؤتمر، وليس هناك تحفظ على اي شخص كائناً من كان، ومهما كان منصبه وموقعه في الهرم التنظيمي، هذا هو موقف كل المؤتمريين وفي المقدمة رئيس المؤتمر الشعبي العام الشيخ المناضل/ صادق بن أمين أبوراس.

المؤتمر الشعبي العام تنظيم كبير يدار عبر تكويناته وفقاً للنظام الداخلي، لا يمكن ان يدار المؤتمر الشعبي العام من فنادق الرياض وابوظبي والقاهرة، كما لا يمكن ايضاً ان يدار من استوديوهات قناة الهوية وغيرها،
لذلك انصحكم، وفروا على انفسكم وكفوا نعيقكم!!

النصر لليمن، الهزيمة والعار لآل سعود وآل نهيان.
لا نامت أعين العملاء..








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "قضايا وآراء"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2022