الثلاثاء, 16-أبريل-2024 الساعة: 01:14 م - آخر تحديث: 07:45 م (45: 04) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
المتوكل.. المناضل الإنسان
بقلم/ صادق بن أمين أبوراس رئيس المؤتمر الشعبي العام
المؤرخ العربي الكبير المشهداني يشيد بدور اليمن العظيم في مناصر الشعب الفلسطيني
أ.د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
بنك عدن.. استهداف مُتعمَّد للشعب !!!
راسل القرشي
7 يناير.. مكسب مجيد لتاريخ تليد
عبدالعزيز محمد الشعيبي
المؤتمر بقيادة المناضل صادق أبو راس
د. محمد عبدالجبار أحمد المعلمي*
«الأحمر» بحر للعرب لا بحيرة لليهود
توفيق عثمان الشرعبي
‏خطاب الردع الاستراتيجي والنفس الطويل
علي القحوم
ست سنوات من التحديات والنجاحات
أحمد الزبيري
أبو راس منقذ سفينة المؤتمر
د. سعيد الغليسي
تطلعات‮ ‬تنظيمية‮ ‬للعام ‮‬2024م
إياد فاضل
عن هدف القضاء على حماس
يحيى علي نوري
14 ‬أكتوبر.. ‬الثورة ‬التي ‬عبـّرت ‬عن ‬إرادة ‬يمنية ‬جامعة ‬
فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬قاسم‮ ‬لبوزة‮*
‬أكتوبر ‬ومسيرة ‬التحرر ‬الوطني
بقلم/ غازي أحمد علي*
ثقافة
المؤتمر نت -

المؤتمرنت -
الماجستير بامتياز في الإعلام للباحث أحمد الكبسي
بحضور الأمين العام للمؤتمر الشعبي العام غازي أحمد علي محسن، ورئيس الدائرة الإعلامية بالمؤتمر طارق الشامي وعدد من قيادات المؤتمر نال الباحث أحمد محمد الكبسي درجة الماجستير بامتياز من قسم الإذاعة والتليفزيون في كلية الإعلام بجامعة صنعاء عن رسالته الموسومة بـ “اعتماد الشباب الجامعي اليمني على الفضائيات الإخبارية اليمنية والعربية، وعلاقته بتشكيل اهتماماته السياسية- دراسة مسحية”.

وتشكلت لجنة المناقشة والحكم من كل من: الدكتور محمد الفقيه المشرف على الرسالة عضوا، والدكتور حسن دجرة رئيسا وممتحنا خارجيا، والدكتور عبدالله الزلب ممتحناً داخليا.

وتوصلت الدراسة التحليليلة والميدانية الى مجموعة من النتائج التي بينت ترتيب أولويات القنوات الاخبارية اليمنية والعربية للقضايا المحلية والدولية وعلاقتها بترتيب أولويات القضايا المحلية والدولية لدى الشباب الجامعي اليمني،
وفي نتائج الدراسة التحليلية، جاءت قضية العدوان الصهيوني على الشعب الفلسطيني في الترتيب الثاني لأجندة قناتي المسيرة والميادين، وحلت في الترتيب الثالث لقناة الجزيرة، وجاءت في الترتيب السادس قناة الحدث العربية، ويعكس هذا الترتيب درجة اهتمام كل قناة بالقضية المركزية للأمة العربية والإسلامية ومناصرة الشعب الفلسطيني.

وخلصت الدراسة إلى عدد من التوصيات منها: ضرورة اهتمام صناع القرار بالفضائيات الإخبارية كونها مصنعا للوعي، وضرورة تبادل الخبرات بين الإعلاميين والأكاديميين حول آليات صناعة الأجندات الإخبارية في القنوات الفضائية، وكذلك أهمية اعتماد الفضائيات الإخبارية اليمنية على مجموعة من المراسلين في الداخل والخارج وعدم الاقتصار على تغطية الأخبار المحلية.

وأشادت لجنة المناقشة والحكم بالأسلوب الذي اتبعه الباحث في الإطار النظري والإجراءات المنهجية للدراسة التي خرجت بنتائج مسحية قابلة للتعميم على مجتمع الدراسة التحليلية والميدانية.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "ثقافة"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2024