الإثنين, 24-يونيو-2024 الساعة: 12:04 ص - آخر تحديث: 09:10 م (10: 06) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
المستقبل للوحدة
صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس - رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام
الاحتفاء بـ22 مايو تجسيد للصمود
د. علي مطهر العثربي
الوحدة اليمنية.. بين مصير وجودها الحتمي والمؤامرات التي تستهدفها
إبراهيم الحجاجي
الوحدة.. طريق العبور الآمن إلى يمن حُر ومستقر
فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬ قاسم‮ ‬لبوزة‮*
ضبابية المشهد.. إلى أين؟
إياد فاضل*
شوقي هائل.. الشخصية القيادية الملهمة
راسل القرشي
7 يناير.. مكسب مجيد لتاريخ تليد
عبدالعزيز محمد الشعيبي
المؤتمر بقيادة المناضل صادق أبو راس
د. محمد عبدالجبار أحمد المعلمي*
‏خطاب الردع الاستراتيجي والنفس الطويل
علي القحوم
ست سنوات من التحديات والنجاحات
أحمد الزبيري
أبو راس منقذ سفينة المؤتمر
د. سعيد الغليسي
‬أكتوبر ‬ومسيرة ‬التحرر ‬الوطني
بقلم/ غازي أحمد علي*
أخبار
المؤتمر نت - بعث نائب رئيس المؤتمر الشعبي العام الدكتور قاسم محمد لبوزة، برقية تهنئة إلى رئيس المؤتمر الشعبي العام الأخ صادق أمين أبو راس، بمناسبة العيد الوطني الـ34 لإعادة تحقيق الوحدة اليمنية

المؤتمرنت -
لبوزة يهنئ رئيس المؤتمر بالعيد الوطني الـ34 للوحدة اليمنية
بعث نائب رئيس المؤتمر الشعبي العام الدكتور قاسم محمد لبوزة، برقية تهنئة إلى رئيس المؤتمر الشعبي العام الأخ صادق أمين أبو راس، بمناسبة العيد الوطني الـ34 لإعادة تحقيق الوحدة اليمنية وقيام الجمهورية اليمنية في 22 مايو 1990م، جاء فيها:

الأخ المناضل الشيخ/ صادق أمين أبو راس - رئيس المؤتمر الشعبي العام - الأكـرم

تحية الوحدة والنضال والتحدي والصمود.. وبعد

بمناسبة العيد الوطني ال34 للجمهورية اليمنية 22مايو.. أتوجه إليكم ومن خلالكم إلى قيادة المؤتمر، وإلى كل أعضاء اللجنة العامة، وأعضاء اللجنة الدائمة، وإلى جميع أعضاء ومناصري تنظيمنا الوحدوي الرائد - المؤتمر الشعبي العام، وإلى كافة الشرفاء من أبناء شعبنا اليمني، بالتهاني الحارة وأصدق التبريكات بهذه المناسبة الوطنية الخالدة - إعادة تحقيق الوحدة اليمنية - التي توجت عقوداً طويلة من عطاءات ونضالات وتضحيات اليمنيين شمالاً وجنوباً وشرقاً وغرباً وصولاً إلى تحقيق هذا الحلم في مرحلة مفصلية من تاريخ أمتنا العربية التواقة دوماً إلى التوحد وتحقيق المنجز الوحدوي العربي الكبير الذي وضع لبناته الأولى منجز الوحدة اليمنية.

الأخ الرئيس
اليوم نحتفل بهذه المناسبة الغالية على نفوس كل اليمنيين الأحرار، وبلدنا يتصدر مشهد الدفاع المقدس عن أرض فلسطين بوصلة الأمة وعنفوانها الذي لاينبغي أن يخبو حتى تحقيق النصر، بعد أن واجه طيلة 10سنوات ولايزال عدوان صارخ هدفه تمزيق اليمن الكبير وتحويله إلى كانتونات متناحرة.
وبالتالي فالحديث عن الوحدة كمنجز وأهمية يترسخ أكثر في وجدان اليمنيين وسيتقوى في ظل تماسك الجبهة الداخلية وإدراك الأهمية البالغة لإعادة تحقيق الوحدة اليمنية المباركة، والوقوف عندها كحدث يجب ألا يمر علينا مرور الكرام وإنما يجب أن نتحدث عنه للأجيال القادمة.

ونحن في المؤتمر الشعبي العام ومن خلال قيادتكم لسفينته المباركة على ثقة بأن مثل هذه المناسبة وأمثالها من المناسبات الوطنية والدينية ستكون منطلقاً لمزيد من الصمود والوحدة وحماية وطننا وأمنه واستقراره ودحر المحتلين من كل شبر فيه ومواجهة العدوان الجديد الذي يحمل بصمة امريكية بريطانية صهيونية مباشرة بمزيد من الصمود والتلاحم والتضحيات حتى تحقيق النصر لينعم الشعب اليمني بالأمن والاستقرار والسكينة العامة والرخاء والتنمية والسؤدد.

الأخ رئيس المؤتمر
إن التلاحم بين المؤتمر الشعبي العام وأنصار الله وبقية الأحزاب في الخط الوطني المقاوم هو خط لمسار مقاومة اليمنيين ونصرة قضايا الأمة والوطن التي هي قيمة يعلي من شأنها المؤتمر الشعبي العام ويدعو اليها دوما وهو ما ينبغي أن يحافظ عليه الجميع حتى يتحقق النصر للشعب اليمني.

ختاماً.. تبقى الوحدة اليمنية المباركة قيمة مقدسة وثابت من الثوابت التي لاينبغي أن نعلق علي كاهلها أخطاء الأشخاص وتصرفاتهم فقد ضحى من أجلها كل أبناء اليمن وستبقى راسخة في وجدان اليمنيين الذين ينشدون المساواة والعدل وإقامة الدولة الديمقراطية العادله التي ينعمون فيها بالوحدة والكرامة والحرية والاستقلال والاستقرار والتنمية والعيش الرغيد.

خالص تمنياتنا لقيادتكم بالتوفيق والنجاح في مواصلة مسيرة العطاء والنضال الوطني للمؤتمر والدفاع عن وحدة الوطن ومكاسبه وسيادته واستقلاله.

اخوكم/
فريق - دكتور/ قاسم محمد لبوزة
نائب رئيس المؤتمر الشعبي العام








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2024