الجمعة, 19-أغسطس-2022 الساعة: 01:35 م - آخر تحديث: 03:33 ص (33: 12) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
أبو راس يكتب في ذكرى إعادة تحقيقها .. الوحدة وجود وانتصار
بقلم صادق بن امين ابوراس - رئيس الموتمر الشعبي العام
أبو راس عمق الولاء والانتماء للوطن والمؤتمر .. وعنوان للقيادة والمسئولية
راسل‮ ‬القرشي
التطبيع مع الكيان الصهيوني خيانةً عظمى لشهداء الأمة كلها
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
4 عقود على رياح أغسطس وقيم الحوار المسئول
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
لماذا الشيخ/ (صادق امين ابوراس)؟!
محمد اللوزي
قناة "اللاهوية"
د. عبدالخالق هادي طواف
لن ننجر الى مستنقع التفاهة
عبدالملك الفهيدي
هل تماهي قناة (الهوية) مع العدوان في الإساءة للمؤتمر وقياداته صدفة أم إتفاق ؟
حسين علي الخلقي
(الهوية) تقزم تضحيات الشهداء من اجل الزنم والانصار عليهم الاجابة على الاسئلة
علي البعداني
المؤتمر‮.. ‬الشجرة‮ ‬الوارفة
أحمد‮ ‬أحمد‮ ‬علي‮ ‬الجابر‮ ‬الاكهومي‮*
الوحدة‮.. ‬مسئولية‮ ‬المؤتمر‮ ‬والشعب‮ ‬
خالد عبدالوهاب الشريف*
في‮ ‬ذكرى‮ ‬الوحدة‮ ‬الـ(32) لنعالج‮ ‬الأخطاء‮ ‬بكل‮ ‬الصدق‮ ‬والمسئولية‮ ‬
فاطمة الخطري*
الوحدة .. والوحدويون
جلال علي الرويشان*
أخبار
المؤتمر نت - كشف القيادي المؤتمري ياسر العواضي لـ" المؤتمر نت" أن المؤتمر العام السابع للمؤتمر الشعبي المقرر انعقاده منتصف ديسمبر المقبل لن يخوض في موضوع مرشحه للرئاسة مبررا ذلك بأن الوقت مبكر إلى جانب تمسك المؤتمريين بترشيح الرئيس علي عبدالله صالح وحاجتهم للمزيد من الوقت للضغط عليه بهدف ثنيه عن قراره عدم ترشيح نفسه للرئاسة في انتخابات أكتوبر القادم والذي قال أن الرئيس مازال مصرا عليه...
المؤتمر نت – نبيل عبدالرب -
العواضي: مؤتمر المؤتمر قد لا يخوض في الرئاسة.. وقاضي لمجلس القضاء
كشف القيادي المؤتمري ياسر العواضي لـ" المؤتمر نت" أن المؤتمر العام السابع للمؤتمر الشعبي المقرر انعقاده منتصف ديسمبر المقبل لن يخوض في موضوع مرشحه للرئاسة مبررا ذلك بأن الوقت مبكر إلى جانب تمسك المؤتمريين بترشيح الرئيس علي عبدالله صالح وحاجتهم للمزيد من الوقت للضغط عليه بهدف ثنيه عن قراره عدم ترشيح نفسه للرئاسة في انتخابات أكتوبر القادم والذي قال أن الرئيس مازال مصرا عليه.
وعن الإصلاحات ذكر العواضي أن برنامج المؤتمر السياسي للمرحلة المقبلة سيتضمن إصلاحات سياسية وإدارية من أهمها تطوير القضاء وتخلي رئيس الجمهورية عن وظيفته الإدارية كرئيس لمجلس القضاء الأعلى وتشكيل مجلس مستقل يرأسه أحد القضاة، إضافة لإطلاق المزيد من الحريات في مجال الصحافة وحقوق الإنسان وتدعيم المرأة وتمكينها من مناصب قيادية، وكذلك إعادة النظر في بعض القوانين المتعلقة بالحركة السياسية بما فيها قانون الانتخابات وقانون السلطة المحلية.
غير أن العواضي أوضح أنه لن يفرج عن كل الإصلاحات في المؤتمر السابع متابعا بالقول أنها ستزداد في البرنامج الانتخابي لمرشح الرئاسة عن المؤتمر والمقرر تسميته في مؤتمر استثنائي يتوقع انعقاده أواخر إبريل أوأوائل مايو المقبل.
وفيما يتعلق بمبادرات المعارضة للإصلاح جدد العواضي القول بأنها إما جاءت من الخارج أو موجهة للخارج سواءً أطلقها أفراد أو أحزاب لأنها- بحسبه- لم تطرح على طاولة الحوار مع المؤتمر خصوصا وأن أحزاب اللقاء المشترك علقت الحوار معه داعيا إياها إلى بلورة إصلاحاتها في برامج انتخابية يقول الشعب فيها كلمته.
أما بالنسبة لفحواها فقد أفاد أن بعض قضياها يتبناها المؤتمر منذ سنوات منوها إلى أن طرح النظام البرلماني غير موفق كون هذا النظام لا يتوافق الا مع مجتمع مدني مئة بالمئة خلافاً للتركيبة الثقافية والاجتماعية للمجتمع اليمني ذي الطبيعة القبلية والدينية مؤكداً حاجة اليمن إلى سنوات لتصبح مجتمعا مدنيا، واستدرك بأن هوية النظام السياسي ونظام الحكم مطروحة على طاولة المؤتمر مفضلا الخيار الرئاسي.
واختتم القيادي المؤتمري بحث المعارضة دراسة مبادراتها على أرض الواقع وعدم القفز فوقه لأن أولئك الذين يصممون مبادرات في مقاهي لندن أو واشنطن يتناسون أن مدن اليمن تختلف عن
بر وكلين.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2022