الإثنين, 15-أغسطس-2022 الساعة: 07:48 م - آخر تحديث: 07:42 م (42: 04) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
أبو راس يكتب في ذكرى إعادة تحقيقها .. الوحدة وجود وانتصار
بقلم صادق بن امين ابوراس - رئيس الموتمر الشعبي العام
التطبيع مع الكيان الصهيوني خيانةً عظمى لشهداء الأمة كلها
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
المؤتمر‮.. ‬مبادئ‮ ‬وقيم‮ ‬لا‮ ‬مهادنة‮ ‬فيها‮ ‬ولا‮ ‬تراجع‮ ‬عنها‮ ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
راسل‮ ‬القرشي
4 عقود على رياح أغسطس وقيم الحوار المسئول
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
لماذا الشيخ/ (صادق امين ابوراس)؟!
محمد اللوزي
قناة "اللاهوية"
د. عبدالخالق هادي طواف
لن ننجر الى مستنقع التفاهة
عبدالملك الفهيدي
هل تماهي قناة (الهوية) مع العدوان في الإساءة للمؤتمر وقياداته صدفة أم إتفاق ؟
حسين علي الخلقي
(الهوية) تقزم تضحيات الشهداء من اجل الزنم والانصار عليهم الاجابة على الاسئلة
علي البعداني
المؤتمر‮.. ‬الشجرة‮ ‬الوارفة
أحمد‮ ‬أحمد‮ ‬علي‮ ‬الجابر‮ ‬الاكهومي‮*
الوحدة‮.. ‬مسئولية‮ ‬المؤتمر‮ ‬والشعب‮ ‬
خالد عبدالوهاب الشريف*
في‮ ‬ذكرى‮ ‬الوحدة‮ ‬الـ(32) لنعالج‮ ‬الأخطاء‮ ‬بكل‮ ‬الصدق‮ ‬والمسئولية‮ ‬
فاطمة الخطري*
الوحدة .. والوحدويون
جلال علي الرويشان*
أخبار

أشادوا باعتقال الأهدل

المؤتمرنت-ترجمة-ديلي نيوز -
مسئولون أمريكيون: متفائلون بالتعهدات اليمنية لمكافحة الإرهاب، وفي تشديد اليمن الخناق على نشاط القاعدة

أشاد مسئولون أمريكيون بما تبذله اليمن من جهود في إطار الحملة الدولية لمكافحة الإرهاب، مؤكدين ثقتهم بالتعهدات اليمنية بهذا الخصوص خصوصاً بعد نجاح اليمن في اعتقال محمد حمدي الأهدل الموصوف بأنه العقل المدبر للعملية التي استهدفت المدمرة "كول".
وقال مسئولون أمريكيون اليوم بأنهم: (متفائلون بالتعهدات اليمنية لمكافحة الإرهاب، وفي تشديد اليمن خناقها على نشاط القاعدة) مشيرين إلى أن (الثقة باليمن تأكدت أكثر إثر إقدامها هذا الأسبوع على إلقاء القبض على العقل المدبر للهجوم الانتحاري على المدمرة الأمريكية عام 2000م، والذي راح ضحيته 17 ملاحا أمريكياً).
ونقلت صحيفة "نيويورك ديلي نيوز" في عددها الصادر اليوم عن المسؤولين إشارتهم إلى أن الأهدل( مطلوب أيضاً بتهمة الضلوع في تفجير الناقلة الفرنسية "ليمبورج" في العام الماضي، وأنه يعد أحد الشخصيات العشرين الأولى في تنظيم القاعدة).
ونقلت الصحيفة عن ما وصفته بـ(مسئول أمريكي كبير) تعليقه على الصعوبات التي تواجهها اليمن والسعودية في حماية حدودهما قائلاً: ( إنها مشكلة مخيفة، وإن الحدود يستحيل – إلى حد ما – السيطرة عليها بدوريات الشرطة الحدودية فقط).
من جهتهم- ذهب خبراء من معهد البحوث الدولي، ومعهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى إلى الاعتقاد بأن على البلدين (استخدام الأقمار الصناعية التجسسية والطائرات العمودية الاستطلاعية لمراقبة الجبال، والبقاع الصحراوية الواسعة، وأنهما بحاجة إلى معدات، ومحطات مراقبة، وتقنيات حديثة تستدعي صرف ملايين الدولارات).
تفاصيل في نافذة تقارير








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2022