الأربعاء, 25-مايو-2022 الساعة: 11:45 م - آخر تحديث: 11:09 م (09: 08) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
أبو راس يكتب في ذكرى إعادة تحقيقها .. الوحدة وجود وانتصار
بقلم صادق بن امين ابوراس - رئيس الموتمر الشعبي العام
الوحدة‮.. ‬مسئولية‮ ‬المؤتمر‮ ‬والشعب‮ ‬
خالد عبدالوهاب الشريف*
في‮ ‬ذكرى‮ ‬الوحدة‮ ‬الـ(32) لنعالج‮ ‬الأخطاء‮ ‬بكل‮ ‬الصدق‮ ‬والمسئولية‮ ‬
فاطمة الخطري*
الوحدة .. والوحدويون
جلال علي الرويشان*
جيل الوحدة
أحمد الكبسي
كان ولايزال رهان الشعب للملمة وطن يتشظى.. المؤتمر.. شوكة الميزان
أحمد‮ ‬أحمد‮ ‬الجابر‮ ‬الاكهومي
عام‮ ‬النصر‮ ‬والسلام
بقلم/ غازي أحمد علي*
الاستقلال‮ .. ‬بين‮ ‬الأمس‮ ‬واليوم
راسل‮ ‬القرشي‮ ‬
نوفمبر‮ ‬الاستقلال‮.. ‬استحقاق‮ ‬وطني‮ ‬جديد
بقلم‮ / ‬خالد‮ ‬الشريف‮ ❊‬
طريقهم‮ ‬طريقنا
أحمد‮ ‬عبادي‮ ‬المعكر‮❊‬
جورج قرداحي الحُر ولبنان الذي نعتزّ به
ا. د. عبد العزيز صالح بن حبتور
استلهام‮ ‬مآثر‮ ‬الثورة
توفيق‮ ‬عثمان‮ ‬الشرعبي
دين
المؤتمر نت - اكتشاف أقدم نسخة من القرآن كاتبُها قد يكون عرف النبي محمد

المؤتمرنت-متابعات -
اكتشاف أقدم نسخة من القرآن كاتبُها قد يكون عرف النبي محمد
اكتشف باحثون في جامعة برمينغهام البريطانية أن مخطوطة من القرآن موجودة في مكتبة الجامعة منذ حوالي مئة عام قد تكون هي نسخة المصحف الأقدم على الإطلاق. وتعود المخطوطة التي وجدت في مكتبة الجامعة إلى ما قبل 1370 عاما على الأقل.

وبعد فحصها بتقنية الكربون المشع تبين للباحثين أن صفحات المخطوط ترجع إلى الفترة ما بين 568 و645 للميلاد، وهي الفترة ذاتها تقريبا التي عاش فيها النبي محمد صلى الله عليه وسلم ، الذي يعتقد أنه عاش ما بين 570 و632 للميلاد.

وبناء على ذلك، توقعوا أن تكون المخطوطة قد كتبت في عهد النبي محمد أو بعد وفاته بسنوات قليلة علما أن فترة الوحي القرآني استمرت بين 610 و632 للميلاد.

وقال ديفيد توماس أستاذ المسيحية والإسلام في جامعة برمينغهام إن "الشخص الذي كتب هذه المخطوطة قد يكون عرف النبي محمد"، مضيفا "قد يكون رأى الرسول. قد يكون سمعه وهو يدعو إلى الدين. وقد يكون أيضا عرفه بشكل شخصي".

وأضاف "الأجزاء من القرآن الموجودة في هذه المخطوطة مطابقة للنص القرآني الذي يقرأه الناس في المصاحف اليوم".

المصدر-وكالات








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "دين"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2022