الإثنين, 15-أغسطس-2022 الساعة: 07:46 م - آخر تحديث: 07:42 م (42: 04) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
أبو راس يكتب في ذكرى إعادة تحقيقها .. الوحدة وجود وانتصار
بقلم صادق بن امين ابوراس - رئيس الموتمر الشعبي العام
التطبيع مع الكيان الصهيوني خيانةً عظمى لشهداء الأمة كلها
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
المؤتمر‮.. ‬مبادئ‮ ‬وقيم‮ ‬لا‮ ‬مهادنة‮ ‬فيها‮ ‬ولا‮ ‬تراجع‮ ‬عنها‮ ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
راسل‮ ‬القرشي
4 عقود على رياح أغسطس وقيم الحوار المسئول
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
لماذا الشيخ/ (صادق امين ابوراس)؟!
محمد اللوزي
قناة "اللاهوية"
د. عبدالخالق هادي طواف
لن ننجر الى مستنقع التفاهة
عبدالملك الفهيدي
هل تماهي قناة (الهوية) مع العدوان في الإساءة للمؤتمر وقياداته صدفة أم إتفاق ؟
حسين علي الخلقي
(الهوية) تقزم تضحيات الشهداء من اجل الزنم والانصار عليهم الاجابة على الاسئلة
علي البعداني
المؤتمر‮.. ‬الشجرة‮ ‬الوارفة
أحمد‮ ‬أحمد‮ ‬علي‮ ‬الجابر‮ ‬الاكهومي‮*
الوحدة‮.. ‬مسئولية‮ ‬المؤتمر‮ ‬والشعب‮ ‬
خالد عبدالوهاب الشريف*
في‮ ‬ذكرى‮ ‬الوحدة‮ ‬الـ(32) لنعالج‮ ‬الأخطاء‮ ‬بكل‮ ‬الصدق‮ ‬والمسئولية‮ ‬
فاطمة الخطري*
الوحدة .. والوحدويون
جلال علي الرويشان*
أخبار
المؤتمر نت -  دانت الامانة العامة للمؤتمر العام للأحزاب العربية إجتماع لوزراء خارجية  أربع دول عربية في ضيافة قادة الكيان الصهيوني في منطقة النقب المحتلة،

المؤتمرنت -
مؤتمر الأحزاب العربية يدين إجتماع النقب الخياني
دانت الامانة العامة للمؤتمر العام للأحزاب العربية إجتماع لوزراء خارجية أربع دول عربية في ضيافة قادة الكيان الصهيوني في منطقة النقب المحتلة،

واعتبرت في بيان - تلقى المؤتمرنت نسخة منه- اللقاء الخياني على أرض النقب التي تتعرّض لـ أبشع أنواع الاستيطان والتهويد لمقدساتنا الإسلامية والمسيحية، ماهو إلا خطوة جديدة ضد مصالح الأمَّة الرَّافضة للتطبيع.

واشارت الامانة العامة للمؤتمر العام للأحزاب العربية إلى تحذيراتها السابقة من مسار التطبيع الأعمى الذي تنتهجه بعض الدول العربية ومحاولات تشكيل "ناتو عربي – إسرائيلي"، لمحاربة الدول والقوى التي تعارض وتقاوم المخطّطات المعادية لهذا الكيان ومشاريعه الخبيثة.

(المؤتمرنت) ينشر فيما يلي نص البيان:

بيان صادر عن الأمانة العامة للمؤتمر العام للأحزاب العربية يدين اجتماع النقب الخياني ويحيي عملية الخضيرة البطولية:
في الوقت الذي يحيي فيه الشعب الفلسطيني وأحرار العالم ذكرى يوم الأرض الخالدة، توجه إلى القضية الفلسطينية طعنة جديدة تمثلت بمشاركة أربع وزراء خارجية عرب (مصر-المغرب - البحرين - الإمارات)، في اجتماع يستضيفه قادة الكيان الصهيوني في منطقة النقب المحتلة، بمشاركة وزير خارجية الكيان، وزير الخارجية الأمريكي.
إننا في الأمانة العامة للمؤتمر العام للأحزاب العربية سبق أن أدنا وحذرنا من مسار التطبيع الأعمى الذي تنتهجه بعض الدول العربية وحذرنا من تشكيل "ناتو عربي – إسرائيلي"، لمحاربة الدول والقوى التي تعارض وتقاوم المخطّطات المعادية لهذا الكيان ومشاريعه الخبيثة.
إن هذا اللقاء الخياني على أرض النقب التي تتعرّض لـ أبشع أنواع الاستيطان والتهويد لمقدساتنا الإسلامية والمسيحية، ماهو إلا خطوة جديدة ضد مصالح الأمَّة الرَّافضة للتطبيع.

لقد جاء الرد الطبيعي والمباشر على قمة النقب من داخل الأرض المحتلة بمدينة "الخضيرة" بعملية بطولية مباركة ضدّ جنود الاحتلال الصهيوني، كرد طبيعي ومشروع على الاحتلال وجرائمه ضد شعبنا ومقدساتنا، وثأرا لدماء الشهداء، وردا على عدوان وإرهاب الاحتلال.
إن هذه العملية تثبت أن شعبنا الفلسطيني ماضٍ في طريق الدفاع عن الأرض والمقدسات بكل الوسائل حتى التحرير والعودة وضد شرعنة الاحتلال ومسارات التطبيع ورسالة قويّة للعدو الصهيوني وأتباعها الأذلاء بأنّ الشعب الفلسطيني مُصممٌ على التصدي للاحتلال والرد على جرائمه المتواصلة بحق شعبنا.

نتوجه بالتحية إلى أبطال عملية الخضيرة الشهيدين خالد وأيمن غبارية وإلى بطل عملية بئر السبع الشهيد محمد أبو علوان ونحيي نضالات شعبنا الأبي المجاهد ونؤكد أن المقاومة هي الحل الوحيد لمقارعة هذا العدو وهزيمته وتحرير أرضنا المحتلة واستعادة حقوقنا ومقدساتنا .
28- 3 -2022
الأمين العام
قاسم صالح








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2022