السبت, 04-فبراير-2023 الساعة: 10:42 م - آخر تحديث: 08:03 م (03: 05) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوهج‮ ‬السبتمبري‮ ‬الأكتوبري‮ ‬العظيم
صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس - رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام
وطنية أبو راس لا تحتاج شهادة (بياعي) الإحداثيات!!
علي البعداني
قيادة‮ ‬عند‮ ‬مستوى‮ ‬التحديات‮ ‬
غازي‮ ‬أحمد‮ ‬علي محسن‮ ❊‬
كارثة 13 يناير 1986م اليمنية تتجدد مأساتها كل عام
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
عن أكبر مرحلة تحدٍ بمسيرة المؤتمر
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
غياب الأحزاب وصمود المؤتمر
توفيق‮ ‬عثمان‮ ‬الشرعبي
لبوزة يكتب في عيد 14 اكتوبر.. ‮ ‬أكتوبر‮ ‬وضرورة‮ ‬تصحيح‮ ‬المواقف
فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬قاسم‮ ‬لبوزة‮ ❊‬
المؤتمر‮.. ‬عقود‮ ‬من‮ ‬الإنجازات‮ ‬التنموية‮ ‬والسياسية‬‬‬‬‬
م‮. ‬هشام‮ ‬شرف‮ ‬عبدالله‮ ❊‬‬‬‬‬
سلام ومحبة
الشيخ‮ ‬أكرم‮ ‬علي‮ ‬الشعيري‮ ❊‬‬‬‬‬
ذكرى‮ ‬تأسيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬والميثاق‮ ‬الوطني‬‬‬‬
هاشم‮ ‬سعد‮ ‬بن‮ ‬عايود‮ ‬السقطري‮ ❊
(الميثاق الوطني) المرجعية الحقيقية للخروج من الأزمات
الشيخ جابر عبدالله غالب الوهباني ❊
المؤتمر.. منطلق البناء والتنمية والديمقراطية
فاطمة الخطري*
ذكرى‮ ‬أربعة‮ ‬عقود‮ ‬على‮ ‬تأسيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮
علي‮ ‬ناصر‮ ‬محمد
بطاقة معايدة لليمن الموحد
د. عبدالخالق هادي طواف
فنون ومنوعات
المؤتمر نت -

المؤتمرنت -
حالة نادرة.. ولادة طفلة بذيل طوله 6 سم
في حالة نادرة للغاية نجح الأطباء في إزالة ذيل من طفلة حديثة الولادة تم تسجيلها أقل من 200 مرة، ويطلق عليها اسم "الذيل الحقيقي".

وقد وُلدت الرضيعة، التي لم يتم الكشف عن هويتها، بعملية قيصرية في مستشفى في نويفو ليون، في شمال شرق المكسيك، وكان والداها بصحة جيدة وفي أواخر العشرينات من العمر.

واكتشف الأطباء بسرعة ذيلا يبلغ طوله 5.7 سم، كان "ناعما" و"مغطى بالجلد والشعر الناعم" وله طرف "مدبب".

ووفقا للتقرير الطبي يعتقد الأطباء، بقيادة الدكتور خوسيه رويدا، أن الحالة هي الأولى التي يتم تسجيلها في المكسيك.

قال الأطباء إن الطفلة ولدت دون حدوث مضاعفات في أثناء الحمل. وكان لوالديها بالفعل ابن يتمتع بصحة جيدة. وأشار الأطباء إلى أنه "لم يكن لدى الطفلة تاريخ سابق في التعرض للإشعاع، أو التهابات أثناء الحمل".

وكشفوا أن الذيل كان بارزا في نهاية عظمة عجب الذنب إلى اليسار قليلا. ويتراوح قطره بين 3 مم و 5 مم، وكان اسطواني الشكل ويضيق باتجاه الطرف "المدبب".

وقالوا : "كانت بنيته ناعمة وكان مغطى بالجلد وبشعر ناعم، ويمكن تحريكه بشكل سلبي دون أي ألم".

وبكت الطفلة عندما قُرِصَت بإبرة على الذيل. وكانت المولودة تتمتع بصحة جيدة، حيث أظهرت اختبارات الدماغ والقلب والسمع والبول نتائج طبيعية.

وبحسب روسيا اليوم تنقسم ذيول الإنسان إلى فئتين: الذيول الكاذبة Pseudotails، وهي زيادات تشبه الذيل ولكنها ناتجة عن مشاكل في العمود الفقري أو أورام.

و"الذيول الحقيقية" (true tails)، وهي تحتوي على عضلات وأوعية دموية وأعصاب ولكن لا تحتوي على عظام - وتشبه تلك الموجودة في الحيوانات.

ويتشكل للجنين أثناء التطور الجنيني ذيل صغير، وفي جميع الأطفال في الرحم، وتزيله خلايا الدم البيضاء فيختفي لتشكيل عظمة هي عجب الذنب (العُصعص).

وكشفت عمليات المسح أن الذيل لم يكن نتيجة لمشكلة في العمود الفقري، وهذا يعني أن الذيل لم يكن ذيلا عاطلا عن الوظيفة، من فئة Pseudotails، ولكنه كان "ذيلا حقيقيا"، وهي بنية حميدة تتكون من النسيج الضام والعضلات والأعصاب.

واختبر المهنيون الطبيون مجموعة من المشكلات الطبية وتأكدوا من عدم وجود أي منها.

وبمجرد أن استبعد الأطباء مشاكل العمود الفقري، أعاد فريق طب الأطفال والجراحة العامة تقييم حالة الطفلة عندما بلغت شهرين من العمر. وكانت تتمتع بوزن وطول صحيين ونما ذيلها 0.8 سم.

وقام الجراحون بإزالة الذيل في عملية جراحية بسيطة تم إجراؤها تحت التخدير الموضعي.

وخرجت المريضة من المستشفى في يوم العملية، ولم تكن تعاني من أي مضاعفات. وكشف التحليل الإضافي للذيل أنه يحتوي على أنسجة رخوة وشرايين وأوردة وحزم أعصاب.

ولاحظ الفريق أن "ذيول الإنسان الحقيقية نادرة للغاية"، حيث تم تحديد 195 حالة فقط بحلول عام 2017، وأطولها 20 سم.

وغالبا ما توجد عند الذكور، ويعاني واحد من كل 17 طفلا مصابا بالذيول من اضطرابات في نمو الدماغ أو الجمجمة.

ولا يتم رصد هذه الحالة بشكل عام إلا بعد ولادة الطفل ولا يعرف الأطباء أسبابها.وكالات








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "فنون ومنوعات"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2023