الأحد, 21-أبريل-2024 الساعة: 03:20 م - آخر تحديث: 03:19 م (19: 12) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
المتوكل.. المناضل الإنسان
بقلم/ صادق بن أمين أبوراس رئيس المؤتمر الشعبي العام
المؤرخ العربي الكبير المشهداني يشيد بدور اليمن العظيم في مناصر الشعب الفلسطيني
أ.د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
بنك عدن.. استهداف مُتعمَّد للشعب !!!
راسل القرشي
7 يناير.. مكسب مجيد لتاريخ تليد
عبدالعزيز محمد الشعيبي
المؤتمر بقيادة المناضل صادق أبو راس
د. محمد عبدالجبار أحمد المعلمي*
«الأحمر» بحر للعرب لا بحيرة لليهود
توفيق عثمان الشرعبي
‏خطاب الردع الاستراتيجي والنفس الطويل
علي القحوم
ست سنوات من التحديات والنجاحات
أحمد الزبيري
أبو راس منقذ سفينة المؤتمر
د. سعيد الغليسي
تطلعات‮ ‬تنظيمية‮ ‬للعام ‮‬2024م
إياد فاضل
عن هدف القضاء على حماس
يحيى علي نوري
14 ‬أكتوبر.. ‬الثورة ‬التي ‬عبـّرت ‬عن ‬إرادة ‬يمنية ‬جامعة ‬
فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬قاسم‮ ‬لبوزة‮*
‬أكتوبر ‬ومسيرة ‬التحرر ‬الوطني
بقلم/ غازي أحمد علي*
فنون ومنوعات
المؤتمر نت -

المؤتمرنت -
العثور على أكبر ضفدع في العالم
عثر حراس أحراج أستراليون على ضفدع قصب عملاق بين أشجار أحد المتنزهات الساحلية، يصل وزنه إلى 2,7 كيلوغرام، فيما طوله مماثل لذراع إنسان.

وأشارت حكومة ولاية كوينزلاند إلى أنّ الضفدع رصده عناصر حماية الحياة البرية عندما كانوا يتجولون في متنزه كونواي الوطني، قبل أن يضطروا إلى التوقف بسبب ثعبان كان يتحرك على أحد الممرات.

"يأكل كل شيء"
وقالت حارسة الأحراج، كايلي غراي، "انحنيت وأمسكت بالضفدع. فوجئت بحجمه ووزنه"، موضحةً أنّ الضفدع الذي ينتمي إلى نوع ضفادع القصب "يستطيع أن يأكل أي شيء كالحشرات والزواحف والثدييات الصغيرة".

وخضع الحيوان، وهو من الأنواع الغازية، للقتل الرحيم.

"أكبر حيوان من هذا النوع"
وأوضحت وزارة البيئة والعلوم في كوينزلاند أن الضفدع الذي يصل وزنه إلى 2,7 كيلوغرام قد يحطم الرقم القياسي لأكبر حيوان من هذا النوع.

وأشارت الوزارة التي وصفت الضفدع بـ"الوحش" إلى أنّه قد يُعرض في متحف كوينزلاند.

ويعتقد حراس الأحراج أنّ الحيوان قد يكون أنثى ضفدع نظراً لحجمه الكبير.وكالات








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "فنون ومنوعات"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2024