الأحد, 21-أبريل-2024 الساعة: 02:40 م - آخر تحديث: 07:39 م (39: 04) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
المتوكل.. المناضل الإنسان
بقلم/ صادق بن أمين أبوراس رئيس المؤتمر الشعبي العام
المؤرخ العربي الكبير المشهداني يشيد بدور اليمن العظيم في مناصر الشعب الفلسطيني
أ.د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
بنك عدن.. استهداف مُتعمَّد للشعب !!!
راسل القرشي
7 يناير.. مكسب مجيد لتاريخ تليد
عبدالعزيز محمد الشعيبي
المؤتمر بقيادة المناضل صادق أبو راس
د. محمد عبدالجبار أحمد المعلمي*
«الأحمر» بحر للعرب لا بحيرة لليهود
توفيق عثمان الشرعبي
‏خطاب الردع الاستراتيجي والنفس الطويل
علي القحوم
ست سنوات من التحديات والنجاحات
أحمد الزبيري
أبو راس منقذ سفينة المؤتمر
د. سعيد الغليسي
تطلعات‮ ‬تنظيمية‮ ‬للعام ‮‬2024م
إياد فاضل
عن هدف القضاء على حماس
يحيى علي نوري
14 ‬أكتوبر.. ‬الثورة ‬التي ‬عبـّرت ‬عن ‬إرادة ‬يمنية ‬جامعة ‬
فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬قاسم‮ ‬لبوزة‮*
‬أكتوبر ‬ومسيرة ‬التحرر ‬الوطني
بقلم/ غازي أحمد علي*
علوم وتقنية
المؤتمر نت -

المؤتمر نت _ ابراهيم الحجاجي -
تدشين ملتقى الكشف المبكر والتشخيصي للسرطان
دُشّن اليوم بصنعاء ملتقى الكشف المبكر والتشخيصي للسرطان (لنسبق السرطان بخطوة)، والذي يضم وزارة الصحة العامة والسكان والمركز الوطني لعلاج الأورام والمؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان، وصندوق مكافحة السرطان، ورابطة مرضى السرطان.

وفي الفعالية التي احتضنتها جامعة الجيل الجديد، عبر وكيل وزارة الصحة العامة والسكان الدكتور نجيب القباطي عن سعادته بدشين هذا الملتقى المهم، آملاً أن يكون لهذا الملتقى دوراً وفاعلية أكثر تسهم في علاج مرضى السرطان وتقلل من وفيات هذا المرض الخبيث، من خلال الكشف المبكر والعمل بجدية لتوفير متطلبات هذه الاجراءات التشخيصية والوقائية، رغم الظروف التي تمر بها البلاد من عدوان وحصار منذ ثمان سنوات.

من جانبه أكد رئيس لجنة الصحة والسكان بمجلس النواب الدكتور عبدالباري دغيش على ضرورة استغلال هذا الملتقى الاستغلال الأمثل، بما يعمل على تعزيز وتطوير الطب العلاجي والتشخيصي والوقائي لمرضى السرطان، وأن اللجنة في البرلمان ستعمل جاهدة لوضع ما سيضعه الملتقى من رؤى على جدول أعمال مجلس النواب، حتى تتكاتف الجهود من قبل الجميع لتوفير الوسائل الممكنة للحد من ومكافحة السرطان.

وخلال التدشين الذي حضره رئيس مجلس أمناء جامعة الجيل الجديد الاستاذ محمد عبدالله الآنسي ورئيس الجامعة الدكتور همدان الشامي، ألقيت عدد من الكلمات من قبل رئيس مجلس أمناء المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان حسن الكبوس والدكتور عبدالسلام المداني رئيس إدارة صندوق مكافحة السرطان، وحميد اليادعي عن رابطة مرضى السرطان ومهرانة الشيخ عن الداعمين والرعاة، أكدت في مجملها على ضرورة توفير الوسائل والمتطلبات الممكنة لعلاج مرضى السرطان، ومتطلبات الكشف والتشخيص المبكر كون ذلك واحداً من أهم ما نعانيه في بلادنا.

وأشارت الكلمات الى تدشين هذا الملتقى الذي سيمثل قفزة نوعية، على طريق توحيد الجهود لمكافحة السرطان والحد منه، من خلال إعطاء الجانب التشخيصي أولوية من الاهتمام، كون التشخيص المبكر يمثل العامل الأهم للشفاء التام بنسبة كبيرة، كما شددت الكلمات على ضرورة تكاتف جهود الجميع سواء الجهات المختصة أو كل من له علاقة، من أجل الوصول الى منظومة طبية متكاملة علاج السرطان، وأن يتم التركيز على توعية الكادر الطبي والصحي العامل في هذا المجال وكذا توعية المجتمع، عن طرق العلاج والتشخيص المبكر والتحذير من الوسائل والسلوكيات المنتشرة في اوساط المجتمع والشباب تحديدا، والتي تمثل أسباب لانتشار مرض السرطان، مثل التدخين بكافة انواعه والتبغ الفموي، بالإضافة الى القات والخضروات والفواكه التي تتعرض لرش المبيدات السامة.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "علوم وتقنية"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2024