الإثنين, 20-مايو-2024 الساعة: 09:30 ص - آخر تحديث: 01:30 ص (30: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
المتوكل.. المناضل الإنسان
بقلم/ صادق بن أمين أبوراس رئيس المؤتمر الشعبي العام
صديقي بن مساعد بن حسين سجل تاريخه الوطني بأحرف من نور في اليمن العظيم
أ.د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
ضبابية المشهد.. إلى أين؟
إياد فاضل*
شوقي هائل.. الشخصية القيادية الملهمة
راسل القرشي
7 يناير.. مكسب مجيد لتاريخ تليد
عبدالعزيز محمد الشعيبي
المؤتمر بقيادة المناضل صادق أبو راس
د. محمد عبدالجبار أحمد المعلمي*
«الأحمر» بحر للعرب لا بحيرة لليهود
توفيق عثمان الشرعبي
‏خطاب الردع الاستراتيجي والنفس الطويل
علي القحوم
ست سنوات من التحديات والنجاحات
أحمد الزبيري
أبو راس منقذ سفينة المؤتمر
د. سعيد الغليسي
عن هدف القضاء على حماس
يحيى علي نوري
14 ‬أكتوبر.. ‬الثورة ‬التي ‬عبـّرت ‬عن ‬إرادة ‬يمنية ‬جامعة ‬
فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬قاسم‮ ‬لبوزة‮*
‬أكتوبر ‬ومسيرة ‬التحرر ‬الوطني
بقلم/ غازي أحمد علي*
علوم وتقنية
المؤتمر نت - اختناق مروري بالفضاء.. وبحث أممي عن قواعد سير

المؤتمرنت -
اختناق مروري في الفضاء.. وبحث أممي عن قواعد سير لحلها
تزداد من عام إلى آخر كثافة النشاط الفضائي في مدار الأرض المنخفض، كما يزداد عدد الأجهزة الصناعية الذي يمكن أن يبلغ قريبا عشرات الآلاف من الأقمار الصناعية.

وأصبحت مشكلة ضبط حركة المرور الفضائي تناقش على منصات مختلفة وعلى مستويات مختلفة بغية تبني قواعد دولية موحدة للمرور الفضائي.

وذكر مستشار مدير عام معهد "تسي ماش" التابع لمؤسسة "روس كوسموس" الفضائية الروسية، مكسيم بينكوف، الذي قال إن مشاكل ضبط المرور في مدار الأرض المنخفض تعتبر من أولويات الأجندة الفضائية الدولية.

ونقلت وكالة "تاس" عنه قوله إن تلك المشاكل تبحث حاليا في منظمة الأمم المتحدة وأكاديمية الفضاء الدولية والاتحاد الدولي للاتصالات الكهربائية ولجنة التنسيق الخاصة بالنفايات الفضائية وغيرها من المنصات والمنتديات. ويهدف كل ذلك إلى تبني قواعد مرور فضائي.

وبحسب مستشار مدير عام معهد البحوث العلمية الرئيسي في "روس كوسموس" فإن كثافة العمل الفضائي تزداد، كما يزداد عدد الأقمار الصناعية الذي قد يبلغ قريبا بضعة آلاف، فضلا عن زيادة حجم تيارات النفايات الفضائية.

وقال بينكوف إن المجال الفضائي صار ضيقا، وأوضح أن منصات الخدمات المستقلة المفتوحة يجب أن تشكل أساسا لضبط النشاط الفضائي. وقد تكون تلك المنصات بديلة للمنظومة الأمريكية للإبلاغ عن الأوضاع في الفضاء القريب.

وستستطيع تلك المنصات المستقلة أن تقيّم موضوعيا المخاطر الواقعية التي تشكلّها مجموعات الأقمار الصناعية وتحقق في الحوادث المحتملة إذا وقعت في مدار الأرض.*وكالات








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "علوم وتقنية"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2024