الأحد, 21-أبريل-2024 الساعة: 03:20 م - آخر تحديث: 03:19 م (19: 12) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
المتوكل.. المناضل الإنسان
بقلم/ صادق بن أمين أبوراس رئيس المؤتمر الشعبي العام
المؤرخ العربي الكبير المشهداني يشيد بدور اليمن العظيم في مناصر الشعب الفلسطيني
أ.د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
بنك عدن.. استهداف مُتعمَّد للشعب !!!
راسل القرشي
7 يناير.. مكسب مجيد لتاريخ تليد
عبدالعزيز محمد الشعيبي
المؤتمر بقيادة المناضل صادق أبو راس
د. محمد عبدالجبار أحمد المعلمي*
«الأحمر» بحر للعرب لا بحيرة لليهود
توفيق عثمان الشرعبي
‏خطاب الردع الاستراتيجي والنفس الطويل
علي القحوم
ست سنوات من التحديات والنجاحات
أحمد الزبيري
أبو راس منقذ سفينة المؤتمر
د. سعيد الغليسي
تطلعات‮ ‬تنظيمية‮ ‬للعام ‮‬2024م
إياد فاضل
عن هدف القضاء على حماس
يحيى علي نوري
14 ‬أكتوبر.. ‬الثورة ‬التي ‬عبـّرت ‬عن ‬إرادة ‬يمنية ‬جامعة ‬
فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬قاسم‮ ‬لبوزة‮*
‬أكتوبر ‬ومسيرة ‬التحرر ‬الوطني
بقلم/ غازي أحمد علي*
علوم وتقنية
المؤتمر نت -

المؤتمرنت -
كيف نتعامل مع نوبات الهلع؟
تشمل بعض الأعراض المرعبة لنوبة الهلع، فرط التنفس وآلام الصدر والتعرق وسرعة ضربات القلب.

ويقول العديد من المصابين إنهم على وشك الموت، أو هم يصابون بنوبة قلبية أو "يجنون"، بينما يقول آخرون إنهم يشعرون بأنهم فقدوا السيطرة على أجسادهم.

طريقة 4:6
في حين أن تلقي إرشادات مثل "أخذ نفس عميق" يمكن أن يبدو مبتذلا لشخص يعاني من نوبة الهلع أو اضطراب الهلع، إلا أنه يعمل بالفعل، وفقا للدكتور إيان ستانلي، عالم النفس من جامعة كولورادو.

فهو يوصي بالزفير لبضع ثوان أطول من الاستنشاق. حاول التنفس مع العد للأربعة في الشهيق ومع العد للستة في الزفير.

ويرتبط الاستنشاق بالجهاز العصبي الودي الذي ينشط استجابة "القتال أو الهروب".

وفي الوقت نفسه، يرتبط الزفير بالجهاز العصبي السمبتاوي، وهو ما يؤثر على قدرة الجسم على الهدوء.

ويؤدي تمديد الزفير تلقائيا إلى زيادة التركيز على جانب الجهاز العصبي الذي يوفر الراحة والاسترخاء.

وقال ستانلي: "إنه نوع من تدريب الجسم على الإبطاء ثم تقديم بعض ردود الفعل الفسيولوجية، وأن التهديد ليس وشيكا مثل نوبة الهلع التي تجعل الشخص يعتقد أنه كذلك".

تقنية قوس قزح
توصي الدكتورة كارولين روبنشتاين، عالمة النفس في بوكا راتون، فلوريدا، بشحذ حواسك بشيء خارجي ليكون بمثابة إلهاء عن الذعر الجسدي والعاطفي.

وتقول: "ما أحاول أن أوصي به الناس حقا لأنه نوع من الإبداع هو التفكير في قوس قزح. فكر في البحث عن ثلاثة أشياء حمراء [في الغرفة أو ما يحيط بك]، وثلاثة أشياء برتقالية وثلاثة صفراء وخضراء وزرقاء. ويمكنك حتى توسيع ذلك والبحث عن الذهب والفضة والأبيض والأسود وإشراكه حقا نوعا ما. إنه يعمل حتى لو كنت تقود السيارة أو إذا كنت على متن طائرة. إنه مفيد حقا فيما يتعلق بخفض التصعيد لأنه سيبقيك منشغلا ويستغرق بعض الوقت. وهو بالفعل يجبرك على توسيع منظورك وإخراجك من جسدك لبضع دقائق حتى تتمكن من الهدوء".

ويمكن أن تشمل مصادر الإلهاء المفيدة الأخرى الاستماع إلى موسيقى تشعرك بالسعادة، أو غمر وجه أو يديك في الماء المثلج، أو الحصول على بعض الهواء النقي.

حدد حالة الذعر
بالنسبة للعديد من الأشخاص، يمكن أن يكون مجرد تحديد حالة الذعر القادمة أمرا مهدئا. إخبار نفسك بهدوء شديد وواقعية أن استجابة الجسم لبعض المحفزات يعد سوء تقدير كاف لنزع الذعر، في كثير من الحالات.

وقالت روبنشتاين: "إنك تقوم بتسميته، وأنت تنظر إليه، بدلا من الرد عليه. أنت قادم من مكان خاضع للسيطرة، بدلا من الأعراض التي تتحكم فيك. إنها خدعة عقلية نستخدمها، وتجلب نوعا ما المنطق، وليس فقط العواطف التي تسيطر عليها. من المهم حقا استعادة هذا التحكم، وهو ما يمكن أن يكون مفيدا بشكل لا يصدق عندما تشعر بنقص كامل في التحكم".

وتعد أعراض نوبة الهلع واسعة النطاق وتعتمد على الفرد، لكن بعضها يشمل آلام الصدر والدوخة والغثيان والارتجاف والتعرق وسرعة ضربات القلب وفرط التنفس وخوف عميق من فقدان السيطرة.

وعادة ما تأتي بسرعة ويمكن أن تستمر في أي مكان من خمس إلى 20 دقيقة.

التنفس بطريقة سليمة
قالت الدكتورة كارين لين كاسيدي، المدير الإداري لمركز علاج القلق في شيكاغو الكبرى، إن الأشخاص المعرضين لنوبات الهلع يجب أن يحافظوا على وضعية جيدة والجلوس بشكل مستقيم.

ويؤدي التنفس المتغير الناتج عن الوضعية السيئة إلى تفاقم مستوى القلق.

وقالت: "ما يفعله الناس، والحيوانات أيضا، عندما يكونون في حالة إجهاد مزمن، يدخلون في وضع الخوف هذا ما يجعل من الصعب عليك التنفس بشكل طبيعي بجسمك وفجأة تخرج الكثير من ثاني أكسيد الكربون".

إن الوقوف أو الجلوس في وضع واثق مع انتفاخ صدرك وكتفيك عريضين له دفعة نفسية، ما يحسن الثقة والمزاج ومستويات الطاقة ويقلل من التوتر والقلق والاكتئاب.

أبطئ تنفسك
بينما تساعد طريقة 4:6 على الضغط على التوتر عند الذعر، تحذر كاسيدي أيضا من التنفس بعمق شديد عندما تكون في خضم نوبة هلع.

وسيتمكن العديد من الأشخاص الذين يعانون من نوبات الهلع من تذكر النصيحة التي كثيرا ما يتم إعطاؤها للتنفس بعمق لتثبيت معدل ضربات قلبهم. ولكن عند الإفراط في التنفس، فإن قول ذلك أسهل من فعله، وفي الواقع يؤدي إلى تفاقم المشكلة.

وهذا لأن فرط التنفس يحدث عندما يتنفس الناس بسرعة وبعمق لدرجة أنهم يطردون كمية كبيرة بشكل غير عادي من ثاني أكسيد الكربون، والذي بدوره يسبب أعراضا مسكرة مثل الدوخة التي تميز نوبة الهلع. وهذه الأعراض تحاكي الشعور بالاختناق، ما يؤدي إلى حلقة مفرغة من الذعر ضيق التنفس.

وقالت كاسيدي: "أسوأ شيء يمكنك القيام به هو أن تأخذ نفسا عميقا لأن ذلك لا يؤدي إلا إلى خفض مستويات ثاني أكسيد الكربون إلى مستوى أقل. تنفس ببطء ورفق من خلال أنفك بحيث يكون هادئا قدر الإمكان".

جرب العلاج
القلق مرض شائع ويتم تدريب علماء النفس والأخصائيين الاجتماعيين المرخصين لتدريب الناس على التغلب عليه.

وهناك الكثير من الخيارات العلاجية لنوبات الهلع واضطرابات الهلع. غالبا ما يُطلق على العلاج السلوكي المعرفي اسم العلاج بالكلام أو العلاج النفسي هو الخط الأول من علاج اضطراب الهلع ونوبات الهلع.

ويقوم العلاج السلوكي المعرفي بتجهيز المريض لتعديل عمليات تفكيره وإجراءاته بشكل أفضل لمواجهة الأفكار المتطفلة التي تؤدي إلى نوبات الهلع ونزع سلاحها.

ولا يمكن للعلاج أن يساعد الشخص فقط على فهم ما يجب فعله عند حدوث نوبة هلع، ولكن أيضا كيفية تعديل سلوكه وأنماط تفكيره التي قد تؤدي إلى نوبة هلع في المستقبل.

وقالت الدكتورة كارين لين كاسيدي إن نوبة الهلع هي "مثل الوقت الذي كنت فيه طفلا وكان الأخ الأكبر لشخص ما يحمل رأسك تحت الماء في حمام السباحة ولم تكن تعتقد أنك ستصعد إلى السطح. إن وجود أربعة أو أكثر من هذه الأعراض أمر ساحق حقا، ولهذا قد يعتقد الكثير من الناس، أنهم مصابون بسكتة دماغية، ويقولون سأصاب بالجنون، أنا أموت، هناك شيء خاطئ للغاية في جسدي. وفي الواقع، هم على صواب، إنه ليس مجرد شيء من تلك الأشياء التي ذكرتها للتو".(ديلي ميل)








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "علوم وتقنية"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2024