الأحد, 19-مايو-2024 الساعة: 02:12 ص - آخر تحديث: 02:02 ص (02: 11) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
المتوكل.. المناضل الإنسان
بقلم/ صادق بن أمين أبوراس رئيس المؤتمر الشعبي العام
صديقي بن مساعد بن حسين سجل تاريخه الوطني بأحرف من نور في اليمن العظيم
أ.د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
ضبابية المشهد.. إلى أين؟
إياد فاضل*
شوقي هائل.. الشخصية القيادية الملهمة
راسل القرشي
7 يناير.. مكسب مجيد لتاريخ تليد
عبدالعزيز محمد الشعيبي
المؤتمر بقيادة المناضل صادق أبو راس
د. محمد عبدالجبار أحمد المعلمي*
«الأحمر» بحر للعرب لا بحيرة لليهود
توفيق عثمان الشرعبي
‏خطاب الردع الاستراتيجي والنفس الطويل
علي القحوم
ست سنوات من التحديات والنجاحات
أحمد الزبيري
أبو راس منقذ سفينة المؤتمر
د. سعيد الغليسي
عن هدف القضاء على حماس
يحيى علي نوري
14 ‬أكتوبر.. ‬الثورة ‬التي ‬عبـّرت ‬عن ‬إرادة ‬يمنية ‬جامعة ‬
فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬قاسم‮ ‬لبوزة‮*
‬أكتوبر ‬ومسيرة ‬التحرر ‬الوطني
بقلم/ غازي أحمد علي*
أخبار
المؤتمر نت - أطلع وفد من منظمة الصحة العالمية، اليوم على احتياجات هيئة مستشفى الثورة العام بمحافظة الحديدة

المؤتمرنت -
وفد أممي يطلع على احتياجات مستشفى الثورة بالحديدة
أطلع وفد من منظمة الصحة العالمية، اليوم على احتياجات هيئة مستشفى الثورة العام بمحافظة الحديدة.

وخلال الزيارة للهيئة تفقد الوفد برئاسة مختص الطوارئ والإصابات إيدلاور مارتينز، عدد من أقسام ومراكز الطوارئ بالمستشفى، ومستوى الضغط التي تواجهه هذه الأقسام في استقبال المرضى من محافظة الحديدة ومحافظات مجاورة لها.

واطلعوا على مستوى الخدمات المقدمة في قسم طوارئ الأطفال والطوارئ العامة وطوارئ النساء وبنك الدم ومشتقاته وغرفة العمليات الكبرى والصغرى ووحدات العنايات المركزة والعلاج الطبيعي.

واستمعوا من رئيس الهيئة الدكتور خالد أحمد سهيل، لشرح حول تزايد أعداد المرضى وما تعانيه هذه الاقسام من كثافة واقبال يفوق الطاقة الاستيعابية لها، ومدى الاحتياج للدعم لمواجهة مجمل متطلبات العمل في تقديم الخدمات الصحية والطبية للمرضى.

وناقشت قيادة الهيئة خلال اجتماع بوفد منظمة الصحة العالمية أبرز الاحتياجات التي تعزز من دور المستشفى في تقديم أفضل الخدمات الطبية وتغطية جهوده في علاج المرضى من الحالات الوافدة من عدة محافظات.

واستعرض الدكتور سهيل، دور المستشفى وأقسامه والمراكز التابعة له في تأمين استمرارية الخدمات للمرضى بواقع ألفين و500 حالة يوميا رغم التداعيات والظروف الصعبة، وشح الامكانات وحاجة العديد من الأقسام للدعم وتزويدها بالمزيد من التجهيزات.

وتطرق إلى الاحتياجات الملحة التي لازالت بحاجة إلى دعم منظمة الصحة العالمية، منها توفير الأدوية والمستلزمات الطبية، وبعض الأجهزة والمعدات الطبية، بالإضافة إلى توسعة مصنع الأكسجين، وتوفير أطراف صناعية للأشخاص الذين فقدوا اطرافهم نتيجة مخلفات العدوان.

وثمن رئيس هيئة مستشفى الثورة زيارة وفد منظمة الصحة العالمية للاطلاع على احتياجات المستشفى ومعاينة الوضع عن كثب، معبرا في ذات الوقت عن الشكر لاستمرار تدخلات ودعم المنظمة لجزء من خدمات وأقسام الهيئة.

فيما أشاد مختص الطوارئ والإصابات بمنظمة الصحة العالمية إيدولادو مارتينز، بجهود قيادة وكوادر هيئة مستشفى الثورة.. مؤكدا أن الزيارة تأتي ضمن رؤية المنظمة للاطلاع على الخدمات الطبية المدعومة.

وأوضح بأن المنظمة ستعمل على التنسيق مع المانحين لتقديم المزيد من الدعم اللازم للهيئة بما يكفل مواصلة العمل على تقديم الخدمات الطبية والعلاجية للمرضى.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2024