الخميس, 30-نوفمبر-2023 الساعة: 03:07 م - آخر تحديث: 02:42 م (42: 11) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
موجبات الحاضر والمستقبل
صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس - رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام
من هو ذاك الإنسان الذي تمنّى/ الإسكندر الأكبر بأن يكون مثله وشبهه؟
أ.د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
قراءة متأنية لمقال بن حبتور: فلسطين الحرة المقاومة كرامة الأمة
محمد عبدالمجيد الجوهري
عن هدف القضاء على حماس
يحيى علي نوري
14 ‬أكتوبر.. ‬الثورة ‬التي ‬عبـّرت ‬عن ‬إرادة ‬يمنية ‬جامعة ‬
فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬قاسم‮ ‬لبوزة‮*
‬أكتوبر ‬ومسيرة ‬التحرر ‬الوطني
بقلم/ غازي أحمد علي*
26 ‬سبتمبر‮ ‬ثورة‮ ‬الحرية‮ ‬والكرامة‬‬‬‬
عبدالسلام‮ ‬الدباء‮
إني‮ ‬لكم‮ ‬ناصح‮ ‬أمين
محمد‮ ‬اللوزي
41 عاماً من الريادة السياسية للمؤتمر
أحمد‮ ‬أحمد‮ ‬الجابر‮
اربعون عام وعام .. ثلاثية التحولات العظيمة
* امين محمد جمعان
كلمة الحق
الدكتور عبدالخالق طواف
وفعلها ابوراس
إياد فاضل
المؤتمر في ذكرى تاسيسه.. نموذج الوطنية والبناء
خالد سعيد الديني
علوم وتقنية
المؤتمر نت -

المؤتمرنت -
كيف يعبث السكر بأدمغتنا؟
وجدت دراسة أجراها معهد "ماكس بلانك" لأبحاث التمثيل الغذائي في كولونيا، أن الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر يمكن أن تعمل على تغيير كيمياء الدماغ مع مرور الوقت.

ويعيد الدماغ تشكيل وتجديد نفسه باستمرار من خلال عملية تسمى المرونة العصبية، ويمكن لهذه العملية أن تحدث تغييرا في نظام المكافآت، حيث يؤدي التنشيط المتكرر لمسار المكافأة، عن طريق المخدرات أو تناول الكثير من الأطعمة المحلاة، إلى تكييف الدماغ مع التحفيز المتكرر، ما يؤدي إلى نوع من التسامح.

وفي حالة تناول الأطعمة الحلوة، فإننا نحتاج إلى تناول المزيد منها للحصول على الشعور المجزي، وهي سمة كلاسيكية للإدمان. وقال الباحثون إن ذلك يمكن أن يجعل أدمغتنا مدمنة على الأطعمة الحلوة، لذلك نفضلها على الأطعمة الكاملة المفيدة، مثل البروتينات والخضار. لكن تأثيرات السكر لا تتوقف عند هذا الحد. ويمكن أن يؤدي ذلك إلى إتلاف أدمغتنا بعدة طرق، وفقا لأخصائية التغذية لورين جونسون رينولدز.
وقالت رينولدز في حديث لصحيفة "ذي صن": "بينما يعتمد الدماغ على الجلوكوز كمصدر أساسي للطاقة، فإن الاستهلاك المفرط للسكريات المضافة، خاصة في شكل سكريات مكررة، يمكن أن يؤدي إلى العديد من النتائج السلبية".

الاكتئاب والقلق
الأطعمة السكرية تجعلنا نشعر بالرضا. وعلى الرغم من أن قطعة الشوكولا، على سبيل المثال، قد تجعلنا نشعر بالسعادة للحظات، إلا أن تناول الكثير من السكر يمكن أن يكون له في الواقع تأثير سلبي للغاية على صحتنا العقلية على المدى الطويل.
وتوضح رينولدز: "هناك أدلة تشير إلى وجود صلة بين تناول كميات كبيرة من السكر وزيادة خطر الإصابة بالاكتئاب والقلق".

وهذا هو الحال خصوصا بالنسبة للرجال، حيث وجدت إحدى الدراسات في المملكة المتحدة أن الذكور الذين يستهلكون أكثر من 40 غ. من السكر يوميا هم أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب بنسبة 23% مقارنة بالرجال الذين لا يفعلون ذلك. وما يزال الخبراء لا يفهمون بشكل كامل سبب ظهور هذه الحالة بسبب السكر. ويعتقد البعض أن هذا قد يرجع إلى حقيقة أن السكر يمكن أن يسبب التهابا في الجسم.

ويعد الالتهاب جزءا طبيعيا من استجابة الجسم للعدوى والإصابة، وفقا لهيئة الخدمات الصحية الوطنية. ويسبب التورم ويمكن أن يساعد الجسم على التعامل مع الجراثيم الغازية. وعندما يحدث الالتهاب، عندما لا تكون هناك حاجة إليه، فقد يكون ضارا ويسبب الألم المزمن، والذي يُعرف أنه يسبب الاكتئاب والقلق.

مشاكل في الذاكرة والتعلم
يمكن أن تؤثر الأطعمة الحلوة على قدرتنا على استيعاب المعلومات والاحتفاظ بها. وتقول رينولدز: "إن تناول كميات كبيرة من السكر قد يضعف الوظيفة الإدراكية والذاكرة، ما يؤدي إلى صعوبات في التركيز والتعلم". وأشارت إحدى الدراسات التي أجريت عام 2012 إلى أن السكر قد يمنع مستقبلات الذاكرة لدينا.
وتظهر الأبحاث أن الفئران التي تتناول وجبات غذائية عالية السكر كانت أقل قدرة على تذكر ما إذا كانت قد شاهدت أشياء من قبل في مواقع معينة.

وأظهرت دراسة منفصلة أن تناول المشروبات المحلاة بالسكر يوميا خلال سنوات المراهقة يرتبط بتدهور التعلم خلال مرحلة البلوغ. ويشير الباحثون في تلك الدراسة الأمريكية إلى أن عدم القدرة على التعلم بشكل فعال يرجع إلى التغيرات في بكتيريا الأمعاء المسؤولة عن إمداد الجسم بالعناصر الغذائية الأساسية.

الخرف
إضافة ما يزيد قليلا عن ملعقتين صغيرتين من السكر إلى الشاي أو القهوة يوميا يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالخرف.

وفي الواقع، فإن تناول الكثير من السكر بأي شكل من الأشكال، بما في ذلك عصير الفاكهة والكعك والشوكولا، يجعل الأشخاص أكثر عرضة للإصابة بهذه الحالة بنسبة 54%، حسب ما وجدت دراسة أميركية. وأضافت رينولدز: "لقد تم ربط تناول السكر المفرط بالالتهاب المزمن، ما قد يؤثر سلبا على صحة الدماغ. ويُعتقد أن الالتهاب في الدماغ يلعب دورا في حالات التنكس العصبي مثل مرض الالزهايمر".
والخرف هو مصطلح عام يشير إلى مجموعة من الأمراض المسببة لفقدان القدرة على التذكر أو التفكير أو اتخاذ القرارات، إلى الحد الذي يتعارض فيه مع الحياة اليومية للشخص.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "علوم وتقنية"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2023