السبت, 24-فبراير-2024 الساعة: 07:59 م - آخر تحديث: 07:26 م (26: 04) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
المتوكل.. المناضل الإنسان
بقلم/ صادق بن أمين أبوراس رئيس المؤتمر الشعبي العام
المناضل/ قاسم سلام الشرجبي ترجل من على صهوة جواده البعثي العروبي
أ.د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
قراءة متآنية في مقابلة بن حبتور.. مع قناة اليمن اليوم
محمد عبدالمجيد الجوهري
7 يناير.. مكسب مجيد لتاريخ تليد
عبدالعزيز محمد الشعيبي
المؤتمر بقيادة المناضل صادق أبو راس
د. محمد عبدالجبار أحمد المعلمي*
«الأحمر» بحر للعرب لا بحيرة لليهود
توفيق عثمان الشرعبي
‏خطاب الردع الاستراتيجي والنفس الطويل
علي القحوم
ست سنوات من التحديات والنجاحات
أحمد الزبيري
أبو راس منقذ سفينة المؤتمر
د. سعيد الغليسي
تطلعات‮ ‬تنظيمية‮ ‬للعام ‮‬2024م
إياد فاضل
عن هدف القضاء على حماس
يحيى علي نوري
14 ‬أكتوبر.. ‬الثورة ‬التي ‬عبـّرت ‬عن ‬إرادة ‬يمنية ‬جامعة ‬
فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬قاسم‮ ‬لبوزة‮*
‬أكتوبر ‬ومسيرة ‬التحرر ‬الوطني
بقلم/ غازي أحمد علي*
مجتمع مدني
المؤتمر نت -

المؤتمرنت -
كذب الأهل على أطفالهم وعواقبه!
كشف باحثون من جامعة نانيانغ التكنولوجية أن الكذب على أطفالك يمكن أن يحولهم إلى أشخاص كذابين في وقت لاحق من الحياة.

وفي دراستهم، استعان الفريق بـ 564 طفلا تتراوح أعمارهم بين 11 و12 عاما، بالإضافة إلى والديهم.

وخضعوا لاختبار يتضمن أسئلة حول استخدامهم لنوعين مختلفين من الكذب: الأكاذيب المفيدة (مثل "أكمل كل طعامك، وإلا ستصبح قصير القامة!") والأكاذيب البيضاء، التي تُقال لتعزيز المشاعر الإيجابية (مثل "لقد كنت رائعا في تلك المسرحية المدرسية!").

وكشفت الدراسات الاستقصائية أن الآباء استخدموا الأكاذيب المفيدة أكثر من الأكاذيب البيضاء في كثير من الأحيان، وأبلغ الأطفال عن تصديقهم للأكاذيب المفيدة أكثر من الأكاذيب البيضاء.

وقالت بيبي سيتوه، المعدة الرئيسية للدراسة: "تُستخدم الأكاذيب المفيدة لحمل الطفل على طاعة الوالدين عندما يسيء التصرف". ومع ذلك، فإن الأطفال الذين تعرضوا لهذا النوع من الأكاذيب كانوا أكثر عرضة للكذب على والديهم.

وفي الوقت نفسه، يمكن للأكاذيب البيضاء أن تحول طفلك أيضا إلى كاذب.

وأضافت سيتوه: "قد يكون الدافع وراء الأكاذيب البيضاء هو النوايا الحسنة، ولكن إذا أدرك الأطفال أنه تم الكذب عليهم، فقد يؤدي ذلك أيضا إلى الكذب من جانب الطفل".

ويأمل الباحثون أن تشجع النتائج الآباء على التفكير مرتين قبل الكذب على أطفالهم.

وكتب الفريق في الدراسة التي نشرت في مجلة Experimental Child Psychology: "تؤكد النتائج قيمة التمييز بين الأكاذيب الأبوية حسب النوع في التحقيق بدورها في التنشئة الاجتماعية للأطفال، فضلا عن أهمية النظر في تصورات الأطفال وتفسير الأكاذيب الأبوية".








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مجتمع مدني"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2024