الإثنين, 15-أغسطس-2022 الساعة: 06:36 م - آخر تحديث: 06:15 م (15: 03) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
أبو راس يكتب في ذكرى إعادة تحقيقها .. الوحدة وجود وانتصار
بقلم صادق بن امين ابوراس - رئيس الموتمر الشعبي العام
التطبيع مع الكيان الصهيوني خيانةً عظمى لشهداء الأمة كلها
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
المؤتمر‮.. ‬مبادئ‮ ‬وقيم‮ ‬لا‮ ‬مهادنة‮ ‬فيها‮ ‬ولا‮ ‬تراجع‮ ‬عنها‮ ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
راسل‮ ‬القرشي
4 عقود على رياح أغسطس وقيم الحوار المسئول
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
لماذا الشيخ/ (صادق امين ابوراس)؟!
محمد اللوزي
قناة "اللاهوية"
د. عبدالخالق هادي طواف
لن ننجر الى مستنقع التفاهة
عبدالملك الفهيدي
هل تماهي قناة (الهوية) مع العدوان في الإساءة للمؤتمر وقياداته صدفة أم إتفاق ؟
حسين علي الخلقي
(الهوية) تقزم تضحيات الشهداء من اجل الزنم والانصار عليهم الاجابة على الاسئلة
علي البعداني
المؤتمر‮.. ‬الشجرة‮ ‬الوارفة
أحمد‮ ‬أحمد‮ ‬علي‮ ‬الجابر‮ ‬الاكهومي‮*
الوحدة‮.. ‬مسئولية‮ ‬المؤتمر‮ ‬والشعب‮ ‬
خالد عبدالوهاب الشريف*
في‮ ‬ذكرى‮ ‬الوحدة‮ ‬الـ(32) لنعالج‮ ‬الأخطاء‮ ‬بكل‮ ‬الصدق‮ ‬والمسئولية‮ ‬
فاطمة الخطري*
الوحدة .. والوحدويون
جلال علي الرويشان*
أخبار
المؤتمر نت - وجهت نيابة الآثار والمدن التاريخية بمحكمة استئناف شمال الأمانة رسالة تأنيب شديدة اللهجة لرئيس الهيئة العامة للآثار والمتاحف على ما وصفته " تراخي واتكال إلى درجة إهمال متابعة القضايا المنظورة أمام القضاء" ، وعلى تجاهل الهيئة استئناف حكم الغرامة الصادر بحقها ، وكذلك على عدم صرف مستحقات هيئة المحامين خلافاً لتوجيهات وزير الثقافة والسياحة "بالإنفاق بسخاء" للحيلولة دون وصول الآثار إلى
المؤتمرنت - نزار العبادي -
النيابة تؤنب رئيس الهيئة العامة للآثار بلهجة حادة وتستدعيه للمثول
وجهت نيابة الآثار والمدن التاريخية بمحكمة استئناف شمال الأمانة رسالة تأنيب شديدة اللهجة لرئيس الهيئة العامة للآثار والمتاحف على ما وصفته " تراخي واتكال إلى درجة إهمال متابعة القضايا المنظورة أمام القضاء" ، وعلى تجاهل الهيئة استئناف حكم الغرامة الصادر بحقها ، وكذلك على عدم صرف مستحقات هيئة المحامين خلافاً لتوجيهات وزير الثقافة والسياحة "بالإنفاق بسخاء" للحيلولة دون وصول الآثار إلى أيدي المهربين.
وقال عبد الإله القرشي-وكيل نيابة الآثار- في رسالته الموجهة للهيئة والمرقمة(158)بتاريخ 27 نوفمبر ،التي حصل "المؤتمرنت" على نسخة منها : لقد كان التعامل مع مشكلة تهريب الآثار "
بـتراخي واتكال من قبل هيئتكم إلى درجة إهمال متابعة القضايا المنظورة أمام القضاء ، حتى في الحالة التي صدر فيها حكم قضاء بتغريم هيئتكم مبلغ ثلاثمائة ألف ريال غرامة الكتاب الأثري المستعاد من أحد المهربين من مواطني دولة مجاورة لم تستأنف الهيئة هذا الحكم الابتدائي ولم تقدم الإدارة القانونية بهيئتكم عريضة للانضمام لاستئنافنا بصفتكم مدعي بالحق المدني".
وأشار القرشي الى أن وزارة الثقافة سخرت مختلف الإمكانيات المالية اللازمة والمفروض ان تصرف للغرض الذي أنشأت لأجله، موجهاً بالرجاء بـ"استشعار المسئولية وتوجيه الإدارة القانونية بمتابعة قضاياكم في جميع المراحل للدعوى بصفتكم مدعي بالحق المدني يستلزم القانون مثوله امام القضاء في الدعوى الجزائية وعدم الاتكال علينا كوننا نمثل الادعاء العام وننوب بذلك عن المجتمع تقيدا بمبدا حيادنا المنبثق من كون النيابة العامة هيئة من هيئات السلطة القضائية".
وكانت الرسالة أشارت في مطلعها الى قانون الآثار لتذكر بالمسئوليات المناطة بالهيئة وظيفياً من حماية الآثار والمخطوطات من التهريب والاندثار باعتبارها ذاكرة حية في تاريخ الشعوب وسياج لأصل حضارات الأمم.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2022