الإثنين, 15-أغسطس-2022 الساعة: 06:41 م - آخر تحديث: 06:38 م (38: 03) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
أبو راس يكتب في ذكرى إعادة تحقيقها .. الوحدة وجود وانتصار
بقلم صادق بن امين ابوراس - رئيس الموتمر الشعبي العام
التطبيع مع الكيان الصهيوني خيانةً عظمى لشهداء الأمة كلها
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
المؤتمر‮.. ‬مبادئ‮ ‬وقيم‮ ‬لا‮ ‬مهادنة‮ ‬فيها‮ ‬ولا‮ ‬تراجع‮ ‬عنها‮ ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
راسل‮ ‬القرشي
4 عقود على رياح أغسطس وقيم الحوار المسئول
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
لماذا الشيخ/ (صادق امين ابوراس)؟!
محمد اللوزي
قناة "اللاهوية"
د. عبدالخالق هادي طواف
لن ننجر الى مستنقع التفاهة
عبدالملك الفهيدي
هل تماهي قناة (الهوية) مع العدوان في الإساءة للمؤتمر وقياداته صدفة أم إتفاق ؟
حسين علي الخلقي
(الهوية) تقزم تضحيات الشهداء من اجل الزنم والانصار عليهم الاجابة على الاسئلة
علي البعداني
المؤتمر‮.. ‬الشجرة‮ ‬الوارفة
أحمد‮ ‬أحمد‮ ‬علي‮ ‬الجابر‮ ‬الاكهومي‮*
الوحدة‮.. ‬مسئولية‮ ‬المؤتمر‮ ‬والشعب‮ ‬
خالد عبدالوهاب الشريف*
في‮ ‬ذكرى‮ ‬الوحدة‮ ‬الـ(32) لنعالج‮ ‬الأخطاء‮ ‬بكل‮ ‬الصدق‮ ‬والمسئولية‮ ‬
فاطمة الخطري*
الوحدة .. والوحدويون
جلال علي الرويشان*
أخبار
المؤتمر نت - .

وكالات -
أمريكا تقود قوات 25 دولة في مناورة عسكرية ضخمة بالخليج
تبدأ الاثنين المقبل في الخليج مناورة عسكرية ضخمة، تشارك فيها سفن البحرية والطائرات المقاتلة وفرق من القوات الخاصة من الولايات المتحدة الأمريكية و24 دولة أخرى، في إطار مبادرة دولية تستهدف منع انتشار أسلحة الدمار الشامل بكافة أنواعها.

ومن المقرر أن تستمر المناورة، التي ستجري قرب المياه الإقليمية الإيرانية، لمدة يومين، حيث تتضمن تدريبات على اعتراض وتفتيش السفن التي قد تقوم بنقل معدات ضرورية لصنع أسلحة نووية، حسبما أكدت وزارة الخارجية الأمريكية.

وجاء الإعلان عن هذه التدريبات في وقت يتصاعد فيه الخلاف بين طهران والغرب بشأن البرنامج النووي، وبعد يوم واحد فقط من تأكيد إيران ضخ غاز اليورانيوم في مجموعة جديدة من أجهزة الطرد المركزي.

وبالإضافة إلى عدد من الدول الغربية، تشارك عدة دول خليجية في المناورة، التي أطلق عليها اسم "الحافة البارزة"، من بينها البحرين والكويت وقطر والعراق بالإضافة إلى الإمارات العربية المتحدة.

وتعد هذه المناورة هي أول تدريبات عسكرية للولايات المتحدة بعد صدور قرار مجلس الأمن الدولي بفرض عقوبات تجارية على كوريا الشمالية، في أعقاب التجربة النووية التي أجرتها بيونغ يانغ في التاسع من الشهر الجاري.

ومن المقرر أن تشارك في التدريبات ثلاث دول من بين أربعة يجاورون كوريا الشمالية، وهي كوريا الجنوبية واليابان وروسيا، في حين لم تشارك الصين بتلك المناورة.

ومن بين الدول التي ستشارك في المناورة، كل من أستراليا وبريطانيا وكندا والدنمارك وفرنسا وألمانيا واليونان وإيطاليا وهولندا ونيوزيلندا والنرويج وباكستان وبولندا والبرتغال وسنغافورة وأسبانيا.

وقالت الخارجية الأمريكية إن التدريب سيجرى على اعتراض سفينة تنقل معدات ومواد يمكن استخدامها في برنامج أسلحة نووية، ومرسلة إلى بلد في المنطقة يشكل مصدر قلق على صعيد الانتشار النووي، وذلك في إشارة واضحة لإيران.

وأعلن مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية لمراقبة التسلح والأمن الدولي روبرت جوزيف أن المناورات تجرى في إطار المبادرة الأمنية ضد الانتشار النووي.

وقال إن المناورات كان مخططاً لها منذ أشهر في إطار ما يسمى بالمبادرة الأمنية ضد الانتشار النووي التي باتت تضم ثمانين دولة بقيادة الولايات المتحدة.

وكان الرئيس الأميركي جورج بوش قد أطلق مبادرة منع الانتشار النووي عام 2003 بهدف الاتفاق على اقتسام معلومات الاستخبارات والعمل ضد انتشار ما يسمى بأسلحة الدمار الشامل.

وكان بوش قد هدد طهران بالعزلة الدولية إذا واصلت برنامجها، داعياً المجتمع الدولي إلى مضاعفة الجهود لمنعها من امتلاك السلاح النووي.

وقال بوش في مؤتمر صحفي عقب لقائه مع الأمين العام للحلف الأطلسي ياب دي هوب شيفر الجمعة، إنه اطلع على المعلومات بشأن ضخ إيران الغاز في سلسلة جديدة من أجهزة الطرد المركزي.

وأضاف قوله: "سواء كانوا يريدون مضاعفة قدراتهم على التخصيب أم لا، تبقى فكرة حصول إيران على السلاح النووي غير مقبولة."

ولكن إيران ردت بقولها إن "هذه المناورات العسكرية، التي ستقوم بها أمريكا بمشاركة البحرين والكويت، تتسم بالخطورة وذات أهداف سياسية وأمنية خاصة."

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية عن مصدر سياسي بوزارة الخارجية في طهران وصفه للمناورات بأنها "استفزازية وتثير الشكوك."

من جهته، قلل وزير الدفاع الروسي سيرغي لافروف من أهمية أنباء ضخ الغاز في أجهزة الطرد المركزي بإيران، وقال في تصريحات بموسكو إنه من السابق لأوانه الحديث عن قدرة طهران على إنتاج يورانيوم مخصب للدرجة الكافية لصنع سلاح نووي.

وأوضح أنه لا يتفق مع القلق الغربي تجاه هذه المسألة، مؤكداً أن أجهزة الطرد الإيرانية فارغة ولا يمكنها إنتاج أية أسلحة نووية.









أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2022