الأحد, 14-أغسطس-2022 الساعة: 09:02 م - آخر تحديث: 08:36 م (36: 05) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
أبو راس يكتب في ذكرى إعادة تحقيقها .. الوحدة وجود وانتصار
بقلم صادق بن امين ابوراس - رئيس الموتمر الشعبي العام
التطبيع مع الكيان الصهيوني خيانةً عظمى لشهداء الأمة كلها
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
المؤتمر‮.. ‬مبادئ‮ ‬وقيم‮ ‬لا‮ ‬مهادنة‮ ‬فيها‮ ‬ولا‮ ‬تراجع‮ ‬عنها‮ ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
راسل‮ ‬القرشي
4 عقود على رياح أغسطس وقيم الحوار المسئول
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
لماذا الشيخ/ (صادق امين ابوراس)؟!
محمد اللوزي
قناة "اللاهوية"
د. عبدالخالق هادي طواف
لن ننجر الى مستنقع التفاهة
عبدالملك الفهيدي
هل تماهي قناة (الهوية) مع العدوان في الإساءة للمؤتمر وقياداته صدفة أم إتفاق ؟
حسين علي الخلقي
(الهوية) تقزم تضحيات الشهداء من اجل الزنم والانصار عليهم الاجابة على الاسئلة
علي البعداني
المؤتمر‮.. ‬الشجرة‮ ‬الوارفة
أحمد‮ ‬أحمد‮ ‬علي‮ ‬الجابر‮ ‬الاكهومي‮*
الوحدة‮.. ‬مسئولية‮ ‬المؤتمر‮ ‬والشعب‮ ‬
خالد عبدالوهاب الشريف*
في‮ ‬ذكرى‮ ‬الوحدة‮ ‬الـ(32) لنعالج‮ ‬الأخطاء‮ ‬بكل‮ ‬الصدق‮ ‬والمسئولية‮ ‬
فاطمة الخطري*
الوحدة .. والوحدويون
جلال علي الرويشان*
أخبار
المؤتمر نت - دعا علماء اليمن جميع الأطراف إلى تحكيم كتاب الله وسنة رسوله الأعظم وإلى الاحتكام للعقل والجنوح للسلم والجلوس على طاولة الحوار للخروج بحلول مرضية وإلى رفع المظاهر المسلحة حقنا للدماء وتحقيقا للأمن والاستقرار.
وفيما دعا بيان الصادر في ختام فعاليات المؤتمر العلمي لجمعية علماء اليمن،

المؤتمرنت -
علماء اليمن يدعون الاطراف السياسية الى الجنوح للسلم
دعا علماء اليمن جميع الأطراف إلى تحكيم كتاب الله وسنة رسوله الأعظم وإلى الاحتكام للعقل والجنوح للسلم والجلوس على طاولة الحوار للخروج بحلول مرضية وإلى رفع المظاهر المسلحة حقنا للدماء وتحقيقا للأمن والاستقرار.
وفيما دعا بيان الصادر في ختام فعاليات المؤتمر العلمي لجمعية علماء اليمن، اليوم الخميس، والذي أنعقد خلال الفترة من 27حتى29سبتمبر الجاري تحت شعار(نحو رؤية شرعية واضحة) وبمشاركة 500 مشارك من أصحاب الفضيلة العلماء من مختلف محافظات الجمهورية، دعا ولي الأمر إلى العمل على إزالة المظالم والتوجيه بسرعة البت فيها ، قال إن الخروج على الحكام محرم شرعا سواء كان بالقول أو بالفعل بنص القرآن والسنة المطهرة والإجماع لقوله تعالى ( يا أيها اللذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولى الأمر منكم ) وقول النبي، صلى الله عليه وآله وسلم: ( ألا من ولي عليه وال فرأى منه شيئأ من معصية الله فليكره ما يأتي من معصية الله ولا ينزعن يدا من طاعة ) رواه مسلم .

كما حرم العلماء، الاستجابة للدعوات والمخططات المغرضة الداخلية والخارجية الداعية لتفريق الأمة وتمزيق الوطن، وحرمة تضليل الشباب وتعبئتهم والزج بهم في أعمال العنف وما يحصل اليوم لا يعد جهادا بأي وجه من الوجوه، وحرمة الاعتداء على الأعراض والاستهانة بها من خلال السب والقذف والتشكيك في النوايا والمقاصد والتهديدات والتصوير المسيئ.

وشدد العلماء على أهمية قيام الجهات الأمنية بمسئولياتهم وخاصة في حماية المقرات والمنشآت الحكومية والمدنية والأسواق التجارية وتقديم الصائل للقضاء ويعد عملهم على استتباب الأمن جهادا في سبيل الله.

واكد البيان على تعظيم عشر حرمات يحرم الاعتداء عليها او انتهاكها، حرمة سفك الدماء وإزهاق الأرواح وحرمة الاعتداء على المعسكرات والجنود الذين يقومون بواجب حفظ الأمن والنظام في البلاد، وحرمة التعدي على المنشئات الخدمية والممتلكات العامة والخاصة، وحرمة التعدي على المساجد وتدنيس قدسيتها بالتمترس وإثارة الفتن فيها، وحرمة الاعتداء على حق التعليم وإغلاق المدارس والجامعات أمام طلاب العلم، وحرمة ترويع وتخويف الآمنين بإطلاق الأعيرة النارية في الأحياء والمناطق السكنية، والمظاهرات والاعتصامات الحالية في الطرقات العامة والأحياء السكنية وما يحدث فيها محرمة شرعا وقانونا لما يترتب عليها من مفاسد كسفك الدماء والتعدي على الأمن وقطع للطرقات وإقلاق للسكينة العامة ولما تحمل من شعارات مخالفة للشرع.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2022