الجمعة, 19-أغسطس-2022 الساعة: 10:57 ص - آخر تحديث: 03:33 ص (33: 12) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
أبو راس يكتب في ذكرى إعادة تحقيقها .. الوحدة وجود وانتصار
بقلم صادق بن امين ابوراس - رئيس الموتمر الشعبي العام
أبو راس عمق الولاء والانتماء للوطن والمؤتمر .. وعنوان للقيادة والمسئولية
راسل‮ ‬القرشي
التطبيع مع الكيان الصهيوني خيانةً عظمى لشهداء الأمة كلها
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
4 عقود على رياح أغسطس وقيم الحوار المسئول
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
لماذا الشيخ/ (صادق امين ابوراس)؟!
محمد اللوزي
قناة "اللاهوية"
د. عبدالخالق هادي طواف
لن ننجر الى مستنقع التفاهة
عبدالملك الفهيدي
هل تماهي قناة (الهوية) مع العدوان في الإساءة للمؤتمر وقياداته صدفة أم إتفاق ؟
حسين علي الخلقي
(الهوية) تقزم تضحيات الشهداء من اجل الزنم والانصار عليهم الاجابة على الاسئلة
علي البعداني
المؤتمر‮.. ‬الشجرة‮ ‬الوارفة
أحمد‮ ‬أحمد‮ ‬علي‮ ‬الجابر‮ ‬الاكهومي‮*
الوحدة‮.. ‬مسئولية‮ ‬المؤتمر‮ ‬والشعب‮ ‬
خالد عبدالوهاب الشريف*
في‮ ‬ذكرى‮ ‬الوحدة‮ ‬الـ(32) لنعالج‮ ‬الأخطاء‮ ‬بكل‮ ‬الصدق‮ ‬والمسئولية‮ ‬
فاطمة الخطري*
الوحدة .. والوحدويون
جلال علي الرويشان*
مجتمع مدني
المؤتمر نت - تعد النوبات القلبية واحدة من أخطر أشكال أمراض القلب، ويمكن في بعض الأحيان التنبؤ بها من خلال علامات يمكن أن تظهر في مختلف أماكن الجسم

المؤتمرنت -
علامة في الأذن تنبئ بالنوبات القلبية
تعد النوبات القلبية واحدة من أخطر أشكال أمراض القلب، ويمكن في بعض الأحيان التنبؤ بها من خلال علامات يمكن أن تظهر في مختلف أماكن الجسم.

وتحدث نوبات القلب عندما يتوقف تدفق الدم إلى القلب فجأة، لكن الأعراض قد تتضمن الأذنين، وهي حالة تعرف باسم "علامة فرانك"، نسبة إلى الطبيب الأمريكي الذي لاحظها لأول مرة، الدكتور ساندر فرانك.

واكتشف الدكتور فرانك هذه الظاهرة لأول مرة عندما لاحظها في المرضى الذين يعانون من آلام في الصدر وانسداد في الشرايين التاجية.

وتُعرف "علامة فرانك" بأنها تجعد شحمة الأذن القطري، والذي يمتد إلى أسفل شحمة الأذن.

وتشير بعض الدراسات إلى أن هذا التجعد يرتبط بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب.

ومع ذلك، في حين أن "علامة فرانك" مرتبطة بأمراض القلب، فإنها لا تعني بالضرورة أن المصاب بها يعاني من مرض في القلب، وفقاً لروسيا اليوم.

ونتيجة لذلك، لا توجد إجابة نهائية حول هذا الموضوع. ومع ذلك، فإن إحدى النظريات تقول إن علامة فرانك مرتبطة بفقدان الإيلاستين والألياف المرنة. وهذه عملية تتلف الأوعية الدموية لدى المصابين بأمراض القلب التاجية.

وفي هذه الأثناء، تشير آخر الأنباء إلى أن العلماء على وشك علاج أمراض القلب الوراثية.

ويعتقد العلماء أنهم على بعد سنوات فقط من تطوير علاجات يمكن أن تعالج أشكالا من أمراض القلب الوراثية التي تعرض 260 ألف شخص لخطر الموت المفاجئ كل عام.

ويمكن اعتماد بعض التوصيات لتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب. وهناك ثلاث ركائز أساسية للحد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والحفاظ على الصحة العامة، والتي تتمثل في اتباع نظام غذائي متوازن مع ممارسة الرياضة بانتظام وعادات نمط الحياة الإيجابية.

ويمكن أن تتحد هذه العوامل الثلاثة معا لمساعدة شخص ما في الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية بشكل عام.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مجتمع مدني"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2022