الإثنين, 15-أبريل-2024 الساعة: 06:54 ص - آخر تحديث: 07:04 م (04: 04) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
المتوكل.. المناضل الإنسان
بقلم/ صادق بن أمين أبوراس رئيس المؤتمر الشعبي العام
المؤرخ العربي الكبير المشهداني يشيد بدور اليمن العظيم في مناصر الشعب الفلسطيني
أ.د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
بنك عدن.. استهداف مُتعمَّد للشعب !!!
راسل القرشي
7 يناير.. مكسب مجيد لتاريخ تليد
عبدالعزيز محمد الشعيبي
المؤتمر بقيادة المناضل صادق أبو راس
د. محمد عبدالجبار أحمد المعلمي*
«الأحمر» بحر للعرب لا بحيرة لليهود
توفيق عثمان الشرعبي
‏خطاب الردع الاستراتيجي والنفس الطويل
علي القحوم
ست سنوات من التحديات والنجاحات
أحمد الزبيري
أبو راس منقذ سفينة المؤتمر
د. سعيد الغليسي
تطلعات‮ ‬تنظيمية‮ ‬للعام ‮‬2024م
إياد فاضل
عن هدف القضاء على حماس
يحيى علي نوري
14 ‬أكتوبر.. ‬الثورة ‬التي ‬عبـّرت ‬عن ‬إرادة ‬يمنية ‬جامعة ‬
فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬قاسم‮ ‬لبوزة‮*
‬أكتوبر ‬ومسيرة ‬التحرر ‬الوطني
بقلم/ غازي أحمد علي*
مجتمع مدني
المؤتمر نت - في نتائج جديدة تشير إلى أهمية النوم، كشفت دراسة جديدة عن علاقة وطيدة بين الراحة والإصابة بسرطان الرئة

المؤتمرنت -
حل بسيط يُجنبك سرطان الرئة
في نتائج جديدة تشير إلى أهمية النوم، كشفت دراسة جديدة عن علاقة وطيدة بين الراحة والإصابة بسرطان الرئة.

وأشارت الأبحاث إلى أن عدة عوامل منها نوعية النوم تحدد مدى قابلية الإنسان للإصابة بهذا النوع من السرطانات، وفقا لموقع "سانتي سيرنات" الفرنسي.

وأضافت أن النوم ركن من أركان الصحة إلى جانب النظام الغذائي والنشاط البدني، لافتة إلى وجود عدة معايير أساسية، منها مقدار النوم ونوعيته، واحترام الإيقاع اليومي لساعات النوم وما إذا كانت ليلا أو نهارا.

فرضيات علمية
كما وضعت الدراسات العلمية بالفعل فرضيات عن وجود صلة بين النوم وخطر الإصابة ببعض أنواع السرطان، مثل سرطان الثدي أو سرطان البروستاتا.

وفي دراسة جديدة قام الباحثون بتقييم تأثير النوم على سرطان آخر، وهو سرطان الرئة، والذي لم تعرف أسبابه بالكامل.

إلى ذلك، قيمت الدراسة التي أجريت بين عامي 2014 و2017 في إيل دو فرانس، العلاقة بين اضطرابات النوم والعمل الليلي وخطر الإصابة بسرطان الرئة لدى النساء اللائي تتراوح أعمارهن بين 18 و75 عامًا، ومن بين هؤلاء تم تشخيص 716 امرأة مصابة بسرطان الرئة بينما كانت 758 امرأة بصحة رئوية جيدة.

وأتاحت الاستبيانات والمقابلات الفردية تحديد مدة النوم والبيانات الاجتماعية والديموغرافية ونمط الحياة مثل التدخين واستهلاك الكحول والنشاط البدني.

فأظهر تحليل البيانات التي تم جمعها أن النساء اللائي حصلن على فترة نوم منخفضة (أقل من 7 ساعات في اليوم) وعالية (أكثر من 8 ساعات في اليوم) معرضات لخطر الإصابة بسرطان الرئة بنسبة 16 و39% على التوالي مقارنة بالنساء المصابات.

وأشارت إلى أن مدة النوم تعتبر طبيعية بين 7 و8 ساعات في اليوم، وأنه تم تعزيز هذا الارتباط بين مدة النوم وسرطان الرئة أيضًا لدى النساء اللائي عملن ليلًا لمدة 5 سنوات على الأقل.

ووفقا للدراسة يزداد خطر الإصابة بسرطان الرئة بشكل خاص بين النساء اللائي ينمن قليلاً (أقل من 7 ساعات في اليوم) بسبب العمل الليلي، ويؤثر العمل الليلي والتدخين معًا على خطر الإصابة بسرطان الرئة.

أمّا بين غير المدخنين فلم يؤد العمل الليلي إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان الرئة بشكل كبير، في حين لوحظ وجود مخاطر متزايدة للمدخنين والمدخنين السابقين.

7 إلى 8 ساعات يومياً
يشار إلى أن وجود اضطرابات النوم تزيد من خطر الإصابة بسرطان الرئة، مشيرة إلى أنّ مدة النوم بين 7 و8 ساعات من شأنها أن تساعد في تقليل خطر الإصابة بسرطان الرئة.

في حين أن اضطرابات النوم أو الإفراط في النوم أو قلّته والعمل الليلي والتدخين من شأنه أيضاً أن يزيد من خطر الإصابة بسرطان الرئة، لذلك فإن النوم الجيد ضروري لصحة الرئتين.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مجتمع مدني"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2024