السبت, 20-يوليو-2024 الساعة: 09:06 ص - آخر تحديث: 01:12 ص (12: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
المستقبل للوحدة
صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس - رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام
مرثية في وداع الطود الذي ترجل.. اللواء خالد باراس
محمد عبدالمجيد الجوهري
أيها الباراسي الحضرمي اليماني الوحدوي الصنديد.. وداعاً
أ.د عبدالعزيز صالح بن حبتور
الاحتفاء بـ22 مايو تجسيد للصمود
د. علي مطهر العثربي
الوحدة اليمنية.. بين مصير وجودها الحتمي والمؤامرات التي تستهدفها
إبراهيم الحجاجي
الوحدة.. طريق العبور الآمن إلى يمن حُر ومستقر
فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬ قاسم‮ ‬لبوزة‮*
ضبابية المشهد.. إلى أين؟
إياد فاضل*
7 يناير.. مكسب مجيد لتاريخ تليد
عبدالعزيز محمد الشعيبي
المؤتمر بقيادة المناضل صادق أبو راس
د. محمد عبدالجبار أحمد المعلمي*
‏خطاب الردع الاستراتيجي والنفس الطويل
علي القحوم
أبو راس منقذ سفينة المؤتمر
د. سعيد الغليسي
مجتمع مدني
المؤتمر نت - يحب بعض الأطفال النوم نهاراً، خاصة الذين تعودا على النوم في رياض الأطفال، ولكن في المدرسة عليهم التعود على نظام يومي جديد خال من القيلولة

المؤتمرنت -
لهذا السبب لا تستخفوا بقيلولة أطفالكم!
يحب بعض الأطفال النوم نهارا، خاصة الذين تعودا على النوم في رياض الأطفال، ولكن في المدرسة عليهم التعود على نظام يومي جديد خال من القيلولة.

ويقول الدكتور ألكسندر مياسنيكوف موضحا لماذا يجب أن ينام بعض الأطفال أثناء النهار: "بعض الناس لديهم "بطارية" غير مخصصة للعمل 16 ساعة بل لثماني ساعات فقط"، وفقاً لروسيا اليوم.

ووفقا له، لذلك فإن الأطفال الذين تعودوا على النوم أثناء النهار سيلاقون صعوبة في المدرسة بسبب حرمانهم من النوم نهارا.

ويشير مياسنيكوف إلى أن بعض الأشخاص ينامون على مرحلتين في اليوم. لذلك يجب ايجاد فترة في النهار مدتها 20 دقيقة لكي ينام خلالها الطفل. لأنه إذا حرم منه بصورة فجائية سوف يكون الأمر صعبا عليه.

وبحسب ألكسندر، هؤلاء الأطفال هم بحاجة ماسة للراحة أثناء النهار، لأنه من دون ذلك ينخفض نشاطهم الفكري والجسدي بصورة ملحوظة بحلول المساء. لأن لديهم حالة فسيولوجية خاصة، يمكن التخلص منها تدريجيا مع مرور الوقت وليس بصورة فورية.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مجتمع مدني"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2024