الأحد, 14-أغسطس-2022 الساعة: 09:44 م - آخر تحديث: 09:34 م (34: 06) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
أبو راس يكتب في ذكرى إعادة تحقيقها .. الوحدة وجود وانتصار
بقلم صادق بن امين ابوراس - رئيس الموتمر الشعبي العام
التطبيع مع الكيان الصهيوني خيانةً عظمى لشهداء الأمة كلها
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
المؤتمر‮.. ‬مبادئ‮ ‬وقيم‮ ‬لا‮ ‬مهادنة‮ ‬فيها‮ ‬ولا‮ ‬تراجع‮ ‬عنها‮ ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
راسل‮ ‬القرشي
4 عقود على رياح أغسطس وقيم الحوار المسئول
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
لماذا الشيخ/ (صادق امين ابوراس)؟!
محمد اللوزي
قناة "اللاهوية"
د. عبدالخالق هادي طواف
لن ننجر الى مستنقع التفاهة
عبدالملك الفهيدي
هل تماهي قناة (الهوية) مع العدوان في الإساءة للمؤتمر وقياداته صدفة أم إتفاق ؟
حسين علي الخلقي
(الهوية) تقزم تضحيات الشهداء من اجل الزنم والانصار عليهم الاجابة على الاسئلة
علي البعداني
المؤتمر‮.. ‬الشجرة‮ ‬الوارفة
أحمد‮ ‬أحمد‮ ‬علي‮ ‬الجابر‮ ‬الاكهومي‮*
الوحدة‮.. ‬مسئولية‮ ‬المؤتمر‮ ‬والشعب‮ ‬
خالد عبدالوهاب الشريف*
في‮ ‬ذكرى‮ ‬الوحدة‮ ‬الـ(32) لنعالج‮ ‬الأخطاء‮ ‬بكل‮ ‬الصدق‮ ‬والمسئولية‮ ‬
فاطمة الخطري*
الوحدة .. والوحدويون
جلال علي الرويشان*
أخبار
المؤتمر نت- متابعات-نزار العبادي -
يمنيون قدموا معلومات هامة للسلطات الأمريكية ضد الإرهاب
نقلت صحيفة (USA TODAY) عن وكالة "اليونايتيدبرس" أن ستة مواطنين يمنيين يحملون الجنسية الأمريكية ممن تم تجنيدهم في معسكرات تنظيم القاعدة في أفغانستان قبيل هجمات الحادي عشر من سبتمبر 2001م، قدموا للولايات المتحدة معلومات هامة جداً عن طرق ووسائل تدريبات القاعدة.
واعتبرت الصحيفة – وفقاً لراي السلطات الفيدرالية- أن اليمنيين الستة الذين تمت إدانتهم بتقديم الدعم المادي لتنظيم أسامة بن لادن قدموا معلومات في غاية الأهمية كانت بمثابة المعين الرئيسي للتحريات الحكومية حول الإرهاب. حيث أن ما تقدموا به كان يشتمل على تفاصيل بخصوص المسائل التالية:
 وسائل تجنيد القاعدة –بما فيها كيفية التوصل إلى مجندين من بين الشعب الأمريكي.
 وسائل نقل المجندين من بلدانهم الأصلية إلى معسكرات التدريب في الخارج.
 كيفية تعبئة المجندين بالعدائية ضد أمريكا.
 وصف لعدد من قيادت القاعدة، والمدربين والمجندين في صفوفها.
 تدريبات الأسلحة والمتفجرات في معسكرات القاعدة بأفغانستان والتدريبات على الأعمال الإرهابية.
 أماكن أو مقرات القاعدة، وتحركاتها داخل وخارج أفغانستان.
كما أشار تقرير الصحيفة إلى أن اليمنيين الستة الذين أطلق عليهم أسم "لاكوانا سكس" هم: شعفل مسعد (25 عام)، مختار البكري (23 عام)، فيصل جلاب (27 عام)، ساهم الوان (30 عام)، يحيى جوبع (26 عام) وياسين طاهر (25 عام). وهناك شخص سابع هو (جابر البناء)،وما زال مطارداً وتعتقد السلطات الفيدرالية أنه ما زال في اليمن، وكانت الـ (أف. بي. آي) قد خصصت مكافأة (5) مليون دولار لمن يفيدها بمعلومات تقود إلى إلقاء القبض عليه.
وأضاف المصدر بأن مجموعة الستة تم إلقاء القبض عليهم في شهر سبتمبر 2002م، إثر تلقي أجهزة الـ (أف. بي. آي) رسالة من مجهول تشير بأنهم كانوا قد رحلوا إلى أفغانستان في ربيع عام 2001م. ومن المقرر أن تنطق المحكمة بقرارها بشأنهم خلال الأسابيع القادمة بدءً بـ (مختار البكري) الذي تقرر النطق في قضيته يوم 23 ديسمبر القادم.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2022